المركزي المصري يبقي معدلات الفائدة دون تغيير


بقى البنك المركزي المصري معدلات الفائدة الأساسية دون تغيير، في حين ارتفع الجنيه المصري إلى أعلى مستوياته أمام الدولار منذ تحرير سعر الصرف في نوفمبر/تشرين الثاني.

وأعلن البنك المركزي في بيان، الخميس 16 فبراير/شباط، إنه أبقى سعر الفائدة على الإيداع لليلة واحدة عند 14.75% وسعر الفائدة على الإقراض لليلة واحدة عند 15.75%. وهذا هو الاجتماع الثالث على التوالي الذي يبقي فيه البنك أسعار الفائدة دون تغيير.

ويأتي القرار بعد أن ارتفع معدل التضخم الأساسي بمصر إلى أعلى مستوى في أكثر من عشر سنوات عند 30.86% في يناير/كانون الثاني.

وتخلى البنك المركزي عن ربط الجنيه بالدولار في نوفمبر/تشرين الثاني في مسعى لجذب رأس المال الأجنبي ومن ثم تراجع سعر صرف العملة المحلية من 8.8 جنيه للدولار إلى نحو 20 جنيها في ديسمبر/كانون الأول.

لكن الجنيه المصري ارتفع بقوة في الأيام الأخيرة وجرى تداوله عند نحو 16 جنيها للدولار، بينما أظهرت شاشات البنك المصري الخليجي أول هبوط لسعر الدولار تحت مستوى 16 جنيها في تعاملات الخميس. وهذا السعر هو الأعلى للعملة المصرية منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ورفع المركزي المصري سعر الفائدة بمقدار 300 نقطة أساس بعد التعويم في مسعى لتحقيق استقرار العملة لكنه أبقى أسعار الفائدة دون تغيير منذ ذلك الحين.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!