“برشلونة” و”أرسنال”.. قمة الإثارة تحت قيادة تركية


تقام غدا الثلاثاء، مباراتا قمة في الإثارة والندية والجماهيرية، في ذهاب دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث يلعب “أرسنال” الإنجليزي مع “برشلونة” الإسباني (حامل اللقب)، و”يوفينتوس” الإيطالي مع “بايرن ميونيخ” الألماني. وبلا شك فإن الجماهير المتابعة لكرة القدم العالمية، ستقع في حيرة من أمرها لمتابعة أي من المباراتين، خاصة وأنهما ستقامان في توقيت واحد. فعلى ملعب الإمارات، بالعاصمة لندن، يستضيف “أرسنال” نظيره “برشلونة”، في لقاء يبحث من خلاله الاثنين، عن انتزاع بطاقة التأهل للدور ربع النهائي (دور الثمانية) من البطولة القارية، حيث ستكون المباراة تحت قيادة الحكم التركي جنيد تشاكر. فالفريقين تواجها من قبل في 7 مناسبات بدوري الأبطال، فشل خلالها الفرنسي المخضرم، آرسين فينجر، المدير الفني لـ”أرسنال”، في تجاوز عقبة الفريق الكتالوني، الذي لم يتعثر مطلقاً في دور الـ16. وتتحدث أرقام نجم “برشلونة”، الأرجنتيني ليونيل ميسي، في وجه “المدفعجية”، ففي آخر 11 عاما، حصل الأول على 26 بطولة ، بينها 4 ألقاب “دوري أبطال”، بينما حصل “أرسنال” على نفس العدد من البطولات في آخر 50 عاما، ولم يفز بأي لقب منها. كما يبحث ميسي عن تسجيل المزيد من الأهداف في مرمى هذا الفريق، حيث أنه يمتلك في رصيده 6 أهداف مسجلة في شباك النادي اللندني، خلال المواجهات السابقة التي جمعت بين الفريقين. ويسعى الفريق الكتالوني، تحت قيادة مدربه لويس إنريكي، إلى الحفاظ على سجله الخالي من الهزائم، خلال الموسم الحالي لدوري الأبطال، مناصفة مع مواطنه وغريمه التقليدي، “ريال مدريد”. وعلى ملعب “يوفينتوس أرينا”، بمدنية تورينو بإيطاليا، يستضيف نادي “يوفينتوس” الإيطالي، نظيره “بايرن ميونيخ” الألماني، في لقاء لن يقل أهمية وإثارة عن سابقه، تحت قيادة الحكم الإنجليزي مارتن أتكينسون. وسيحاول “يوفينتوس” الثأر من الفريق البافاري، وتحقيق الفوز الأول عليه بعد غياب دام 11 عاما، حيث كان آخر فوز حققه الأول على البايرن في عام 2005 بهدفين لهدف في مرحلة المجموعات. وستجمع المباراة بين القوة الهجومية للبايرن المتمثلة في الثنائي توماس مولر، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي حيث أنهما سجلهما حتى الآن 56 هدفا، فيما بينهما بكافة المسابقات هذا الموسم، وبين القوة الدفاعية لـ”يوفينتوس” الذي حافظ على شباكه نظيفة في تسع مباريات متتالية. كما أنه اللافت للنظر أن “يوفينتوس” لم يتلق أي هدف في مرماه على ملعبه، خلال الموسم الحالي للبطولة القارية، في الوقت الذي يعد فيه أقل الفرق تهديفا، مقارنة ببقية الأندية التي اجتازت دوري المجموعات برصيد 6 أهداف. ولم يفز “بايرن ميونيخ” في آخر 5 مباريات خارج ملعبه في الأدوار الإقصائية (بداية من دور الـ 16 حتى النهائي) من دوري الأبطال، في الوقت الذي يعد فيه أكثر الفرق تسجيلا للأهداف مناصفة مع ريال مدريد مقارنة ببقية الأندية التي اجتازت دوري المجموعات برصيد 19 هدفا.

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!