موسكو غاضبة وتشعر بالاشمئزاز


أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، أن إعلان صورة السفير الروسي القتيل في أنقرة، أندريه كارلوف، صورة العام “أمر يخرج عن النطاق الأخلاقي”.

وقال كوساتشوف، في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية “إن هذه الخطوة تثير الاشمئزاز إزاء هؤلاء الأشخاص الذين يتخذون مثل هذه القرارات المرعبة الواقعة خارج النطاق الأخلاقي، وتثير كذلك الرعب عند معرفة عدد الإرهابيين الذين قد تلهمهم هذه الصورة بذاتها وتقديرها العالي من قبل لجنة التحكيم”.

ويأتي تصريح كوساتشيوف هذا ردا على فوز مراسل وكالة “أسوشيتد برس”، برهان أوزبيليجي، في مسابقة “World Press Photo-2017” بفضل صورته التي تظهر السفير الروسي القتيل أندريه كارلوف وقاتله، مولود ميرت ألطنطاش وهو يلوح بيده ويصرخ قرب جثة السفير.

وقل رئيس لجنة التحكيم، ستيووارت فرانكلين، عند إعلان اسم الفائز في المسابقة: “إنها صورة إخبارية قاسية لدرجة يصعب تصورها”.

يذكر أن سفير روسيا لدى تركيا، أندريه كارلوف، توفي، مساء الاثنين، 19 ديسمبر/كانون الأول، متأثرا بجراح أصيب بها في هجوم شنه عليه مسلح في مبنى متحف الفن الحديث في أنقرة، في أثناء افتتاحه المعرض المصور “روسيا بعيون الأتراك”.

وأطلق المسلح، أمام عدسات الكاميرات، النار على السفير وهو يلقي كلمة خلال تلك الفعالية، وتمكنت قوات الأمن لاحقا من تصفية المهاجم في تبادل لإطلاق النار، بينما تحدثت وسائل الإعلام التركية عن إصابة 3 أشخاص آخرين في الحادث.

وأكدت السلطات التركية أن منفذ الهجوم، مولود ميرت الطنطاش، عنصر من القوة الخاصة في شرطة العاصمة التركية، ومن مواليد 1994.

وأعلن كل من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على خلفية الحادث، أن اغتيال السفير كارلوف استفزاز يستهدف ضرب التعاون بين روسيا وتركيا والتسوية في سوريا.

بدورها، وجهت السلطات التركية أصابع الاتهام في تدبير عملية اغتيال السفير الروسي إلى المعارض والداعية التركي، المقيم في الولايات المتحدة، فتح الله غولن، المتهم من قبل أنقرة أيضا بالوقوف وراء محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة، التي جرت في تركيا ليلة 15 إلى 16 يوليو/تموز من العام 2016.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!