صاحب شركة MAZ لخدمة طائرة أوباما سعودي


أعلنت صحيفة أميريية لأول مرة أن الشركة العاملة مع الوحدة المسؤولة عن إدارة و تسيير الطائرة الرئاسية التابعة للقوات الجوية الأميركية التي يتنقل على متنها الرئيس الأميركي و كذا طائرات كبار المسؤولين و الوزراء في البلاد من ملكية المستثمر السعودي “محمد الزير”. و تعتبر شركة GDC للتقنية عبارة عن مقاول فرعي لشركة بوينغ و تعمل هذه الشركة على تقديم بعض الخدمات لطائرة الرئيس كالصيانة و التسيير. و نشرت صحيفة “يو إس إي توداي” أن هذه هي المرة الأولى التي تعترف فيها وزارة الدفاع الأميركية بأن هناك شركة تعتبر ذات علاقات خارجية تعمل في خدمة سلاح الجو الأميركي، و بالضبط مع الوحدة ” Air Force One ” التي تقوم بتسيير طائرات الرئيس و كبار الشخصيات الأميريية. و صرحت الشركة بأنه تم شراء الشركة سنة 2013 من طرف MAZ للطيران التي تعود ملكيتها لرجل الأعمال السعودي محمد الزير ، و أضافت أن لهذه الشركة عمليات أخرى في قاعدة فورت وورث و تكساس و ألمانيا. أوضح اللفتنانت كولونيل “كريس كارنس” أن القوات الجوية تعتبر أمن وحدة آير فورس من أول أولوياتها، و أن البيت الأبيض لم يعلق على الموضوع لغاية الآن. و يقول الكولونيل أنه لا يمكنه أن يخوض في التفاصيل الدقيقة عن هذا الموضوع أو الإجراءات الأمنية لكنه ذكر أن البروتوكولات الأمنية مشددة في الطائرة و أن الشركة التي يملكها المستثمر السعودي ليس لديها ارتباط بالوصول للطائرة أو أي معلومات حساسة عن الطائرة الرئاسية، حيث يقتصر عملها على العمل مع الطاقم و مكاتب الطيران و التجهيزات الخاصة، كما أن العمليات التي تقوم بها بعيدة عن الطائرة. ثم أضاف كارنس أن الأشخاص الأجانب لا يمكنهم الوصول للطائرات الرئاسية في أي وقت كان، و قال أن عمل شركة GDC للتقنية هو تأثيث داخل الطائرات الرئاسية و إعادة تثبيت التجهيزات على متنها. كما قال أن هؤلاء الموظفين هم من الجنسية الأمريكية و يتم إخضاعهم لفحص أمني مشدد و يتم إرفاقهم برجال أمن آخرين للمراقبة. وقالت الصحيفة أن الشركة التي تعود لملكية المستثمر السعودي لا يقتصر عملها على الطائرة الرئاسية فقط بل تعمل كذلك مع الطائرة بوينج ” E-4B ” التي تعد مركز قيادة محمولة جوا تحسبا لحالة الطوارئ الوطنية أو في حالة لتدمير القيادة الأرضية و مراكز تحكمها.

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!