المزارعون اليونانيون يواصلون احتجاجهم ضد قرارات الحكومة اليونانية


يواصل المزارعون اليونانيون احتجاجهم عند معبر إيبصالا الحدودي (معبر كيبي من الجانب اليوناني)، بين تركيا واليونان، اعتراضاً على قرار حكومة بلادهم، فرض ضرائب إضافية على قطاع الزراعة، واعتزامها إجراء تغييرات في قانون الضمان الاجتماعي. ويمنع المحتجون دخول وخروج الشاحنات من وإلى اليونان، في معبر إيبصالا بين البلدين، بعد غلق الطريق ما دفع إلى توقف حركة الشاحنات في المعبر. وقال “أوزغور سومر” وهو سائق شاحنة تركي، لمراسل “الأناضول”، “أنا أنقل الكستناء من إسطنبول إلى إيطاليا، ولم أتمكن من عبور الحدود، بسبب غلق البوابة الحدودية”. من جهته أفاد “قادر دوغان”، سائق شاحنة آخر، للأناضول، أن إضراب المزارعيين اليونانيين أثر بشكل سلبي على حركة التصدير. يذكر أن المزارعين اليونانيين، سبق لهم أن أغلقوا حركة مرور الشاحنات، مع تركيا، مرتين في معبر إيبصالا الحدودي، منذ مطلع شباط/ فبراير الحالي. وتشهد اليونان مظاهرات منذ منتصف يناير/كانون الثاني الماضي، احتجاجًا على خطة الحكومة لفرض ضرائب إضافية على القطاع الزراعي، في إطار اجراءات التقشف الاقتصادي التي يطالب بها الاتحاد الأوروبي، ويضعها شرطًا مقابل الحزمة الثالثة من المساعدات المالية التي سيقدمها لليونان.

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!