انتحاري يقتل 13 في معسكر للجيش اليمني


اعلنت مصادر طبية وامنية ان إانتحارياً قتل 13 شخصا على الأقل في معسكر للجيش اليمني تديره حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مدينة عدن الساحلية بجنوب البلاد . وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” المسؤولية عن الهجوم وهو الأحدث في سلسلة تفجيرات هزت المدينة وهي ثاني أكبر مدن اليمن منذ أن سيطرت قوات تدعمها السعودية عليها من قوات الحوثي المتحالفة مع إيران في يوليو تموز الماضي. وأصيب 60 شخصا على الأقل بجروح جراء الانفجار الذي وقع عند بوابة معسكر راس عباس في حي البريقة في عدن مستهدفا مئات المجندين الجدد. وذكر المسؤول أن المعسكر أقيم في الفترة الأخيرة لاستيعاب مجندين لجيش جديد تشكله حكومة هادي لمحاربة الحوثيين. وقال مسؤولون إن المفجر كان يرتدي زيا عسكريا مثل المجندين الجدد مما مكنه من التسلل وسط الحشود دون رصده. وقال سكان إن مئات من المجندين الجدد كانوا يقفون عند البوابة لتسجيل أسمائهم للانضمام للجيش اليمني وإن سيارات الإسعاف شوهدت تنقل الجرحى لمستشفيات في حين طوقت القوات المنطقة. واعلن مسعفون في مستشفى قريب إنهم تسلموا 13 جثة ونقل 60 على الأقل من الجرحى إلى مستشفيات أخرى في عدن. وقالت “الدولة الإسلامية” في بيان نشر على موقع أعماق الإلكتروني إن المفجر كان يرتدي سترة ناسفة فجرها عند بوابة معسكر راس عباس.

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!