فيدل كاسترو : اللقاء بين البابا وكيريل “يحيي آمال الشعوب”


اعلن الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو في رسالة نشرتها الصحافة الرسمية ان اللقاء التاريخي الاسبوع الماضي في كوبا بين البابا فرنسيس وبطريرك روسيا للارثوذكس كيريل “احيا الآمال” لدى شعوب العالم. وكتب الزعيم التاريخي للثورة الكوبية البالغ ال89 من العمر “اهمية اللقاء بين البابا فرنسيس والبطريرك كيريل في هافانا تكمن في انه احيا الامال لدى شعوب العالم”. وكانت كوبا الجمعة البلد الحيادي لاول لقاء بين رئيسي اكبر طائفتين مسيحيتين منذ حوالى الف عام. واكد فيدل كاسترو الذي تنحى عن السلطة في 2006 لشقيقه الاصغر راوول البالغ ال84 من العمر “كان السلام حلم البشرية الذهبي. ان الاف الاسلحة النووية مسلطة فوق رؤوس البشر. منع اكثر الحروب وحشية كان بلا منازع الهدف الاساسي لجهود رئيسي” الكنيستين. وكان فيدل كاسترو استقبل مساء السبت البطريرك كيريل في مقر اقامته في هافانا حيث “تطرقا الى مواضيع مثل قضية الفقراء ومكافحة التمييز وحفظ السلام وبقاء الانسان” وفقا للصحف المحلية. والرئيس السابق الذي تنحى عن السلطة لاسباب صحية، لم ينشر اي رسالة منذ العاشر من كانون الاول/ديسمبر عندما بعث برسالة الى حليفه الرئيس الفنزويلي نيكولا مادورو.

Author: Jad Ayash

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!