متطرفون يعتدون على مصارف روسية في كييف


اقتحمت مجموعة من الراديكاليين الأوكرانيين، مصرف “في تي بي” الروسي، بعد أن حطموا أبوابه الخارجية وسط العاصمة الأوكرانية كييف.

وأفادت وكالة “أ سي أن”، الجمعة 3 فبراير/شباط، أن الراديكاليين الأوكرانيين الذين قاموا بهذا الأمر ينتمون إلى حزب “الفيلق الوطني” المتشدد.

ووفقا للمعلومات فإن زهاء 50 ناشطا من حزب “الفيلق الوطني” الأوكراني المتطرف، معظمهم من الشباب، وفي حوالي الساعة 10:30 من صباح الجمعة، صبوا الطلاء على مدخل البنك، ثم لصقوا منشورات على النوافذ والأبواب، وكذلك ثبت النشطاء قضبانا حديدية على باب مدخل المبنى.

وأكدت الوكالة أن الاعتداء على المصرف الروسي جرى بوجود الشرطة التي “شاهدت الحادث دون أن يحركوا ساكنا”.

وهذه ليست الحادثة الأولى من نوعها من قبل منتمين إلى حزب “الفيلق الوطني” فقد طوقوا في 30 يناير/كانون الثاني و 1 فبراير/شباط الجاري. مصرف “سبيربنك” الروسي وشركات روسية أخرى تابعة لبنوك عاملة في أوكرانيا.

وعزا المتطرفون تصرفهم العدواني هذا إلى حرصهم على حماية المصالح الاقتصادية الوطنية في أوكرانيا، حيث تمتلك المؤسسات المالية الروسية 15% من القطاع المصرفي.

 

 

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!