ستاربكس تتحدى ترامب


أعلنت شركة “ستاربكس” الأمريكية للمقاهي أنها ستوظف 10 آلاف لاجئ خلال السنوات الخمس القادمة، في تحد للحظر المفروض من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على استقبال اللاجئين السوريين.

وقال هاورد شولتز، الرئيس التنفيذي لشبكة مقاهي “ستاربكس” التي تعد الأكبر في العالم، في رسالة إلى العاملين في الشركة، الأحد 29 يناير/كانون الثاني، إن استراتيجية توظيف اللاجئين ستشمل مقاهي “ستاربكس” في كافة أنحاء العالم، لكن الحركة ستبدأ في الولايات المتحدة مع التركيز على “توظيف اللاجئين الذين خدموا مع العسكريين الأمريكيين كمترجمين وموظفي دعم”.

تجدر الإشارة إلى أن شولتز كان يدعم المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أثناء الحملة الانتخابية. وفي رسالته، تحدى الرئيس التنفيذي لـ “ستاربكس”، أكثر من نقطة في برنامج ترامب الداخلي والخارجي. وعلى سبيل المثال، قال شولتز إن الشركة ستدعم منتجي البن في المكسيك، وستقدم التأمين الصحي للعاملين بعد أن تلغي الإدارة الأمريكية الجديدة برنامج التأمين الصحي لخاصة بالرئيس السابق باراك أوابما، كما أنها ستدعم برنامجا آخر تبنته إدارة أواباما يسمح للمهاجرين الشباب، الذين جاؤوا إلى الأراضي الأمريكية كأطفال، أن يطلبوا مهلة سنتين قبل ترحيلهم والسماح لهم بالحصول على رخصة العمل بطرق قانونية.

وجاءت هذه الحركة ردا على قرار الرئيس الأمريكي الجديد تعليق استقبال اللاجئين السوريين وفرضه حظر السفر المؤقت على مواطني 6 دول أخرى غالبية سكانها من المسلمين.

وكان ترامب قد عقد لقاء مع مدراء أكبر الشركات الأمريكية، ومنها “فورد” و”جنرال موتورز” و”بوينغ”، وطلب منهم خلق مزيد من فرض العمل على الأراضي الأمريكية. لكن موقف قيادة “ستاربكس” يدل على أن بعض الشركات الكبرى قد تكون غير جاهزة للتعاون مع الإدارة الجديدة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!