اتهام روسيين بالمشاركة بعمليات تنكيل في دونباس


رفعت لجنة التحقيق الروسية قضية جنائية ضد خمسة مواطنين روس، ضالعين في أنشطة تنظيم “القطاع الأيمن” المتطرف المحظور في روسيا.

وأفادت سفيتلانا بيترينكو الناطقة باسم اللجنة بأن التحقيق مع إيغور تشودينوف وغينادي خامرايف وغيورغي ستوتسكي ورومان ستريغونكوف وألكسندر فالوف يجري وفقا للمادة 282.2 (إدارة نشاط منظمة متطرفة والمشاركة فيها) من قانون العقوبات الجنائية الروسي.
وحسب معطيات لجنة التحقيق، “فإنهم غادروا روسيا في أوقات مختلفة إلى أوكرانيا، حيث انضموا إلى ” القطاع الأيمن”. وكان تشودينوف وخامرايف يشتركان على نحو فعال ضمن قوام إحدى وحدات قتالية تابعة لـ” القطاع الأيمن” في عمليات تنكيل ضد سكان مسالمين في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين المعلنتين من جانب واحد في جنوب شرق أوكرانيا.

أما ستوتسكي وستريغونكوف وفالوف فشاركوا كنشطاء “بالقطاع الأيمن ” في التجمعات والمسيرات وغيرها من فعاليات هذه المنظمة. ونشروا الدعاية الأيديولوجية لـ”القطاع الأيمن” عبر الإنترنت.

يذكر أن “القطاع الأيمن” هو تجمع أوكراني يضم منظمات قومية راديكالية مختلفة، يوصف بأن له آراء من أقصى اليمين إلى الفاشية الجديدة. وشارك عناصره في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط 2014 في صدامات مع الشرطة والاستيلاء على مبان حكومية في كييف وغيرها من المدن الأوكرانية.

ومنذ أبريل /نيسان العام نفسه شارك عناصر التنظيم في قمع احتجاجات في شرق البلاد، أعرب السكان المحليون فيها عن رفضهم للانقلاب الذي أدى إلى تغيير السلطة في كييف وفي مواجهات مع قوات الدفاع الشعبي في منطقة دونباس بعد اندلاع النزاع المسلح هناك.

وأصدرت المحكمة العليا الروسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 قرارا يعتبر هذا التجمع اليميني الراديكالي منظمة متطرفة ويحظر أي نشاط له على الأراضي الروسية. وفي يناير/كانون الثاني عام 2015 أدرج “القطاع الأيمن” ضمن قائمة المنظمات المحظورة على اراضي روسيا. أما زعيمه دميتري ياروش ففتح ملف جنائي ضده بتهمة التحريض على الإرهاب.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!