روسيا تنفذ أول عملية مشتركة مع تركيا في حلب وتحذر من إبادة جماعية بدير الزور


أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها الجوية أطلقت، الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني، أول عملية مشتركة لها مع الطيران التركي، ضد تنظيم “داعش”، موضحا أنها تجري في مدينة الباب.

وقال رئيس إدارة العمليات في هيئة أركان القوات المسلحة الروسية، الفريق سيرغي رودسكوي، في بيان رسمي: “تم إشراك 9 طائرات ضاربة للقوات الجوية الفضائية الروسية، بما في ذلك 4 طائرات من طراز سو-24إم، و 4 من طراز سو-25، وقاذفة سو-34، وذلك بالإضافة إلى 8 من القوات العسكرية التركية، ومنها 4 من طراز F-16 و4 من طراز F-4، في عملية جوية تم تنسيقها مع الجانب السوري”.

وبين رودسكوي أن الطيران الروسي والتركي يستهدف 36 منشأة تابعة للمسلحين، مشددا على أن هذه العملية هي الأولى من نوعها التي تنفذها القوات الجوية الروسية والتركية من أجل هزيمة تنظيم داعش في ريف مدينة الباب”.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

الفريق سيرغي رودسكوي

القوات الروسية تساعد الجيش السوري في صد هجوم واسع لـ”داعش” على دير الزور      

من جهة أخرى، أعلن رودسكوي أن مسلحي تنظيم “داعش” يشنون حاليا هجوما واسعا ومستمرا على مواقع القوات السورية في دير الزور، التي تقوم بحمايتها مجموعة من الجيش السوري منتشرة في المدينة من قبل ومدعومة من القوات الجوية الروسية.

وأوضح الفريق الروسي، قائلا، في البيان: “هناك وضع صعب للغاية يمر به محيط مدينة دير الزور، التي لا تزال محاصرة من قبل إرهابيي داعش منذ حوالي 3 سنوات، ويشن المسلحون، مستغلين تفوقهم العددي الكبير، هجوما مستمرا على مواقع الجيش السوري”.

وشدد المسؤول العسكري على أن سكان دير الزور سيواجهون “إبادة جماعية حقيقية في حال سيطرة داعش على المدينة”.

وأشار رودسكوي إلى أن القوات الجوية الفضائية الروسية تتخذ جميع الإجراءات الضرورية  لدعم الوحدات التي تدافع عن دير الزور ولإحلال استقرار الوضع في المدينة ومحيطها.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!