السلطات الأميركية تعثر على فتاة خُطفت عقب ولادتها قبل 18 عاما


تم العثور في ولاية ساوث كارولينا الأمريكية على فتاة، اختطفت عقب ولادتها من مستشفى في جاكسونفيل بولاية فلوريدا، على قيد الحياة، وذلك بعد أكثر من 18 عاما على الحادث.

فقد تم التوصل لكاميا موبلي التي اختطفت في يوليو/ تموز عام 1998 بعد ورود معلومات سرية.

واتهمت السلطات في ولتربورو في ساوث كارولينا غلوريا وليامز البالغة من العمر 51 عاما بخطف الفتاة.

وكانت موبلي تعيش باسم آخر، وتعتقد أن وليامز والدتها. وتم إخطار أسرتها الحقيقية بالخبر.

وقال مكتب المسؤول الأمني بجاكسونفيل إن اختبارات الحمض النووي أكدت هوية موبلي.

وأضاف المكتب أنها ظهرت في صحة جيدة كـ “امرأة طبيعية في الـ 18 من عمرها”.

وقال المكتب إنه تتبع 2500 خيط خلال التحقيقات منذ الاختطاف، وحصل العام الماضي على معلومة أدت في نهاية المطاف لحل القضية.

ونشر المكتب صورة مركبة لموبلي في وقت الاختطاف، وويليامز التي اعتقلت في منزلها صباح الجمعة.

الأسرة “مبتهجة”

كان عمر الطفلة ثماني ساعات فقط عندما أخذتها امرأة تظاهرت بأنها عاملة الرعاية الصحية في مركز طبي جامعي بجاكسونفيل.

وقالت المرأة لشانارا والدة كاميا إن الطفلة تعاني من حمى وتحتاج للفحص. وأخذت الطفلة من الغرفة واختفت.

وحازت القضية على اهتمام كبير من قبل وسائل الاعلام، فيما ظلت شانارا تبحث عن طفلتها.

وعلى الرغم من أن أسرة الطفلة قد أبلغت بالتطورات وكانت “مبتهجة”، فقد قال مكتب المسؤول الأمني بجاكسونفيل:”إن الأمر متروك للضحية حول كيفية التواصل. فالضحية شخصية بالغة الآن.”

وقال مايك وليامز المسؤول الأمني بجاكسونفيل:” لقد كان لديها فكرة أن شيئا ما قد حدث، وهي تحاول استيعاب الأمر، ونريد أن نحترم خصوصيتها، ونطالبكمى (وسائل الإعلام) بذلك أيضا.”

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!