لهيئة الإسلامية في القدس: نقل السفارة الأمريكية “إعلان حرب”


قالت الهيئة العامة للهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس، إن تنفيذ الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، وعده بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، سيكون بمثابة “إعلان حرب على الفلسطينيين، والعرب والمسلمين”.

وأضافت الهيئة في تصريح مكتوب، أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول، إن “نقل السفارة يعني اعتراف الولايات المتحدة رسمياً بأن القدس عاصمة للدولة اليهودية”.

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، قد وعد خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس، فيما قال مقربون منه بعد فوزه بالانتخابات إنه جاد في هذه الخطوة.

وقالت الهيئة الإسلامية العليا، إنه في حال تم ذلك ستكون أمريكا قد “أوقعت نفسها في تناقض واضح في المواقف؛ لأن أمريكا قد تولت رعاية المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وترتب على ذلك تأجيل البحث في موضوع القدس حتى المرحلة النهائية للمفاوضات، فكيف الآن تريد أن تبت الموضوع في نقل السفارة إلى القدس؟”.

وأضافت:” إن الموقف الأمريكي يتناقض أيضاً مع الموقف الدولي الذي يعتبر مدينة القدس لا تزال محتلة”.

وتابعت:” إن أمريكا تعلن تحيزها الكامل إلى إسرائيل، وبالتالي فإنها تفقد مصداقيتها في سياستها الخارجية”.

واعتبرت الهيئة الإسلامية العليا أن نقل السفارة “يعني شطب حقوق المسلمين والمسيحيين في هذه المدينة المباركة المقدسة”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!