سلاح روسي فريد لاصطياد طائرات التجسس المسيرة صغيرة الحجم


يستلم الجيش الروسي قريبا منظومة فريدة متحركة تقضي أو تعطل طائرات التجسس الصغيرة من دون طيار، التي لا يتعدى حجم بعضها عشرات السنتمترات ووزنها كيلوغرامات معدودة.

المنظومة الجديدة أطلق عليها اسم “ريبيلينت” بمعنى الطارد، وقام بإنجازها مركز الحرب الإلكترونية العلمي التقني، وهي تتميز بقدرتها ذاتيا على اكتشاف طائرات الاستطلاع الصغيرة المسيرة ذاتيا والتصدي لها، وذلك باستهداف قنوات توجيهها بموجات قوية مانعة أو موجات تشويش موجهة، وأيضا من خلال تعطيل مراكز توجيهها، وجعلها تطير من دون هدى بعد حرمانها من خدمات الملاحة الجوية والقياس عن بعد.

ويغطي السلاح الجديد ويحمي أجواء لا المواقع الثابتة فحسب، مثل القواعد العسكرية والمطارات وحظائر الآليات العسكرية، بل والقوات في أرض المعركة.

وتتميز هذه المنظومة الجديدة بفضل تزويدها بمحطة استطلاع فائقة الحساسية بقدرتها على اكتشاف الأهداف الجوية من الطائرات من دون طيار صغيرة الحجم من خلال إشارات توجهها على مسافة تزيد عن 355 كيلو مترا، وهي مزودة أيضا بمنظومة استشعار بصري قوية قادرة على رؤية هذا النوع من الأهداف ليلا ونهارا وفي الظروف الجوية السيئة، بما في ذلك في درجة حرارة 45 تحت الصفر وأثناء الرياح العاتية.

ويؤكد المسؤولون في الصناعات العسكرية الروسية أن العمل على هذه المنظومة الثقيلة والتي تزن أكثر من 20 طنا، يقترب من نهايته، وقد اجتاز هذا السلاح الفريد جميع الاختبارات الضرورية، بما في ذلك تحت إشراف وزارة الدفاع الروسية، وأثبتت المنظومة مطابقتها لجميع المواصفات التي خطط لها منذ البداية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!