أميركا ستتقاعد مبكرا من الساحة الدولية


كتب “آندرياس رويش” المحلل في صحيفة ” نوي زورخر زايتونغ” السويسرية، أن أميركا تنوي التخلي عن إدعائها بأن تكون شرطي العالم.

وأكد المحلل قائلا: صحيح أن أميركا تعدّ القوة الأعظم في العالم لكنها ستتقاعد مبكرا من الساحة الدولية.

ونشر الصحفي تحليله في مقالة تحت عنوان ” اعتقد باراك أوباما عندما أصبح رئيسا لأميركا أن بلاده استهلكت طاقاتها بشكل كامل ولن تستطيع أن تلعب دور الشرطي العالمي بعد الآن.

وأضاف “رويش”: كانت تحتوي سياسة أوباما الخارجية على عيوب جادة، حيث كانت واشنطن تلهث دائما خلف هدف واحد وهو السيطرة على العالم. وتابع المحلل السويسري: وليتمكن أوباما من التغطية على هذه المعضلة كان يستخدم مصطلح “القيادة من الخلف”.

وأشار المحلل الى القيادة الغير مؤثرة التي اتبعتها أميركا عند إشرافها على قوات الناتو في العام 2011 خلال حملتها العسكرية على ليبيا. مؤكدا أن التدخل الأميركي في ليبيا عام 2011 كشف عن ضعف أميركي لاسيما بعد استخدام أوباما لمصطلح “القيادة من الخلف” في هذه الحملة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!