مسؤول حكومي يحذر من مجاعة بإحدى ولايات جنوب السودان


حذر مسؤول حكومي في دولة جنوب السودان من وقوع مجاعة في ولاية نمورنجانق، جنوب شرق البلاد، بسبب شح المواد الغذائية والغلاء والجفاف.

وطالب حاكم الولاية، لويس لوبونق لوجوري، في تصريحات صحفية من العاصمة جوبا، اليوم الثلاثاء، المنظمات الدولية بـ”تقديم المساعدات العاجلة للمواطنين الذين باتوا يعانون من نقص الغذاء”.

وتابع أن “الولاية مهددة بالمجاعة، وأتوقع أن تسوء الأوضاع أكثر خلال الفترة القادمة، في حال عدم تحرك المنظمات والحكومة لمساعدة المتضررين من الجفاف”. ‎

وكان برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أشار في ديسمبر/كانون الثاني الماضي الى أن 3.6 مليون مواطن في دولة جنوب السودان يواجهون نقصا في الغذاء بعد فشل الموسم الرزاعي، وسوء الأوضاع الأمنية في العديد من المناطق.

وحذر البرنامج أن هذه الأوضاع “تهدد بوقوع مجاعة في العام المقبل”.

تجدر الإشارة إلى أن حربًا اندلعت بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، منتصف ديسمبر/كانون الأول 2013، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس/آب من العام الماضي، قضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما تحقق بالفعل في 28 أبريل/ نيسان الماضي‪.

ورغم ذلك، شهدت جوبا في 8 يوليو/ تموز الماضي مواجهات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة نائبه مشار‪.

وأدت المواجهات المسلحة إلى مقتل ما يزيد عن 200 شخص بينهم مدنيون، كما تشرد نتيجة للعنف أكثر من 36 ألف آخرون، فروا إلى مقرات البعثة الأممية، والكنائس المنتشرة في أرجاء العاصمة‪.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!