تقرير: أسعار النفط لن تتجاوز 60 دولاراً في 2017


قدرت معطيات تقرير اقتصادي حديث، اليوم الثلاثاء، عدم تجاوز أسعار النفط مستوى 60 دولاراً في العام القادم 2017.

وقررت الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، التي تقدم ثلث المعروض العالمي من النفط، أواخر نوفمبر/ تشرين الماضي، خفض إنتاجها من النفط بنحو 1.2 مليون برميل يوميا، إلى 32.5 مليون برميل.

وأضاف التقرير: “سيكون لهذا الاتفاق دور أساسي في دفع الأسعار صعوداً، إذ ستتراوح بين 50 – 55 دولاراً خلال النصف الأول من عام 2017، قبل أن تعاود الارتفاع في النصف الثاني، لكن دون أن تخترق سقف 60 دولاراً للبرميل”.

وتابع التقرير: “في ظل هذا السيناريو، سيعاود النفط الصخري الأمريكي تحقيق نمو متواضع بحلول منتصف عام 2017، ولكنه سيحقق مزيداً من النمو في حال تجاوزت أسعار النفط حاجز 60 دولاراً للبرميل”.

وبحلول الساعة (08:17 ت.غ)، انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم فبراير/ شباط بنسبة 0.23% إلى 55.57 دولاراً للبرميل. وهبطت عقود الخام الأمريكي “نايمكس” تسليم يناير/كانون الثاني بنسبة 0.3% إلى 52.67 دولاراً للبرميل

وقال تقرير المنتدى الاستراتيجي العربي، إن الانخفاض في عائدات النفط على الدول التي تعتمد على تصديره، سيفرض مواجهة تحدٍ صعب يكمن في المفاضلة بين اللجوء إلى خفض الإنفاق الحكومي، أو تأجيله لمواجهة خطر حدوث مزيد من التدهور الاقتصادي وتداعيات سياسية سلبية مستقبلاً.

ويتوقع صندوق النقد الدولي، وفق أحدث دراساته البحثية، أن تواجه الدول المصدرة للنفط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ضغوطات مالية بسبب تراجع أسعار النفط.

وأوصى التقرير دول المنطقة المُنتجة للنفط، بضرورة ألا تعول كثيراً على احتمالية أن يؤدي اتفاق تجميد إنتاج النفط أو حتى خفضه، إلى دفع أسعار النفط صعوداً.

وتعاني بعض بلدان الخليج من اختلالات كبيرة في هياكل اقتصاداتها، نتيجة اعتمادها على النفط كمورد رئيسي للدخل، الأمر الذي دفع صندوق النقد الدولي إلى إطلاق تحذيرات بضرورة إنجاز التنويع في اقتصاداتها لمعالجة هذه الاختلالات.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!