أصغر فتاة تمضي 11 يوما في القطب الشمالي


تمكنت الفتاة الأسترالية جايد هاميستير، التي تبلغ من العمر 14 عاما من إحراز رقما قياسيا بإمضائها 11 يوما في القطب الشمالي في شهر نيسان الماضي، وفق موقع nationalgeographic.

وبحسب الموقع كانت جايد ضمن مجموعة تتألف من أربعة أشخاص في رحلة قطعوا خلالها مسافة أكثر من 150 كم مشيا على الأقدام في حرارة 25 درجة تحت الصفر.

وجعلت هذه الرحلة من جايد أصغر فتاة تتزلج في القطب الشمالي.

وتعتبر جايد أن الإنجاز الذي أحرزته رائعا لكنه فقط المرحلة الأولى في خطتها التي تعتزم أن تحققها.

تطمح جايد أن تصبح الشخص الأصغر الذي يذهب برحلة إلى القطب الجنوبي أيضا وفي غرينلاند الجليدية.

وقالت جايد في مقابلة تلفزيونية لها إنّ التحدي الأكبر بين الصعوبات التي واجهتها هو التحكم بكل المصاعب كالبرد والألم والجفاف.

يذكر أن هذه المغامرة ليست الأولى التي تقوم بها جايد، فكانت بعمر الست سنوات فقط عندما قامت برحلة تسلّق جبال مع والدها الخبير في تسلق الجبال.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!