وقال رئيس المحكمة القاضي هندريك شتينهاوس إن المحكمة لن تصدر حكما على فيلدرز، وأضاف أن الإدانة عقوبة كافية لنائب منتخب ديمقراطيا.

ولم يكن فيلدرز في المحكمة أثناء صدور الحكم الذي جاء قبل ثلاثة أشهر من إجراء الانتخابات الوطنية. وحاليا يقود حزب فيلدرز، حزب من أجل الحرية، استطلاعات الرأي بفارق ضئيل في أنحاء البلاد، وزادت شعبيته خلال المحكمة.

وحتى قبل الجلسة، تعهد فيلدرز بألا يسمح للإدانة بتكميم فمه.

وكتب فيلدرز تغريدة قبل صدور الحكم بوقت قصير يقول “أيا كان الحكم سأستمر في قول الحقيقة بشأن المشكلة المغربية، ولا قاض أو سياسي أو إرهابي سيمنعني”.