صنع في الصين.. نسخة طبق الأصل عن سفينة تايتانيك


ضمن خططها لإقامة مقصد سياحي على نهر تشيجيانغ في منطقة داينغ، بدأت شركة في إقليم سيتشوان الصيني بناء نسخة بالحجم الأصلي من السفينة العملاقة تايتانيك التي غرقت قبل أكثر من مائة عام.

تقوم شركة في إقليم سيتشوان الصيني ببناء نسخة بالحجم الأصلي من السفينة الضخمة تايتانيك التي اصطدمت بجبل الجليد في المحيط الأطلسي وغرقت يوم 15 أبريل/نيسان عام 1912.

وقال داعمو المشروع، إنه سيشهد أيضاً عرض الفيلم الشهير الذي يحكي قصة غرق السفينة العملاقة، ويحمل اسمها وأنتج عام 1997، وهو من بطولة النجمين العالميين ليوناردو دي كابريو وكيت وينسلت.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

وعلق سو شاو جون الرئيس التنفيذي للشركة، إنه ليس مستغرباً على الصين تنفيذ مثل هذا المشروع، حيث قال: “ببناء نسخة من تايتانيك نقدم شيئاً للإنسانية جمعاء، تايتانيك ليست ملكاً لبلد واحد، بوسع الولايات المتحدة فعل الشيء نفسه مع شخصية كونغ فو باندا”.

وقال إن المشروع الذي زادت تكلفته الأصلية عن 145 مليون دولار سيكتمل على الأرجح بنهاية عام 2017.

يذكر أن تايتانيك هي سفينة ركاب إنجليزية عملاقة عابرة للمحيطات أريد لها القيام برحلات منتظمة بين ضفتي المحيط الأطلسي، وكانت مملوكة لشركة وايت ستار لاين، تم بناؤها في حوض هارلاند آند وولف (Harland and Wolff) لبناء السفن في بلفاست التي تعرف الآن بإيرلندا الشمالية. كانت تايتانيك أكبر باخرة نقل ركاب في العالم تم بناؤها في ذلك الوقت.

  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

وفي أول رحلة لها في عام 1912 من لندن إلى نيويورك عبر المحيط الأطلسي، وبعد أربعة أيام من انطلاقها، اصطدمت الباخرة بجبل جليدي قبل منتصف الليل بقليل، مما أدى إلى غرقها بالكامل بعد ساعتين وأربعين دقيقة من لحظة الاصطدام.

وكان على متن السفينة تايتانيك وقت غرقها 2224 راكبا ، وغرق منهم حوالي 1500 راكب، الأمر الذي يجعل هذا الحادث أكبر كارثة بحرية من نوعها في القرن العشرين.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!