واشنطن تعيد إلى القاهرة 4 قطع أثرية مهربة


سلمت السلطات الأمريكية إلى القاهرة الجمعة 2 ديسمبر/كانون الثاني 4 قطع أثرية مهربة إلى الولايات المتحدة من مصر.

وأفادت شرطة الجمارك الأمريكية أن هذه القطع الأثرية أخرجها من مصر مهربون ادعوا أنها مجرد أدوات تمثيل تستخدم عند تصوير فيلم خيالي علمي، وصادر ضباط تفتيش هذه القطع في مطار لوس أنجلوس.

يذكر أن الحديث يدور عن آثار فرعونية، بما فيها تابوتان خشبيان وكفن من الكتان لمومياء مع القناع، إضافة إلى يد مومياء تعود إلى القرن الـ8 قبل الميلاد.

جاء ذلك بعد توقيع وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الأمريكي جون كيري في واشنطن اتفاقية، هي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لحماية التراث الثقافي الأثري ومنع تهريبه.

وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان لها، الأربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني، أن الولايات المتحدة ستفرض بموجب الاتفاقية قيودا على استيراد أي مواد أثرية مصرية تعود للفترة التاريخية من 5200 قبل الميلاد وحتى 1517 بعد الميلاد.

وقال كيري عقب توقيع الاتفاقية، إن الآثار تعد كنوزا لا تقدر بثمن، مشددا على ضرورة حمايتها من البيع بشكل غير قانوني وشرائها من قبل الأثرياء.

من جانبه أوضح شكري أن الاتفاقية تركز على صيانة وحماية التراث المصري والعالمي، معربا عن أمله بأن تكون الاتفاقية خريطة طريق لحماية هذه الآثار للأجيال المقبلة. يذكر أن الولايات المتحدة سبق وأن وقعت اتفاقيات مماثلة مع 21 دولة حول العالم.

المصدر: وكالات

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!