مساعٍ لإدخال قطعة جبن تركية ضخمة الى موسوعة غينيس


يسعى صانع الأجبان التركي مصطفى فيدانبوي، إلى دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بصناعته أكبر قطعة من جبن “تولوم” (Tulum) التركي المصنوع من حليب الماعز.

وقال فيدانبوي، في تصريح للأناضول إن قطعة الجبن التي أنتجها يبلغ وزنها، 175.5 كيلوجراما ونصف، واستخدم في صناعتها ألفين و200 لترا من الحليب.

وأوضع فيدانبوي، أن جبن تولوم يصنع عبر وضع الحليب داخل جلد الماعز بضعة أشهر إلى أن تنضج، وبالتالي يتحكم حجم جلد الماعز المتوفر في حجم قطع جبن تولوم.

وأشار فيدانبوي، الذي يعمل منذ 40 عاما في صناعة الأجبان، أنه صنع عام 2008، قطعة جبن تولوم بلغ وزنها 160 كيلوجراما، وفي شهر مايو/ آيار الماضي حصل على قطعة كبيرة من جلد الماعز، مكنته من صناعة قطعة الجبن الحالية.

وقال فيدانبوي أنه تم وزن قطعة الجبن بحضور كاتب العدل، وبلغ وزنها 175 كيلوجراما ونصف، مضيفا أنه يعرف صانعي جبن تولوم في تركيا، ولم ينتج أحدهم قطعة جبن ذات حجم مماثل، ووبلغ وزن أكبر قطعة جبن تولوم مُنتج حتى اليوم، 110 كيلوجراما.

تقدم فيدانبوي بطلب إلى مكتب موسوعة غينيس في تركيا لتسجيل قطعة الجبن التي صنعها كأكبر قطعة جبن تولوم تمت صناعتها، ويأمل في أن يتمكن من دخول الموسوعة.

وأضاف فيدانبوي أنه سيعرض قطعة الجبن للبيع بعدما يقوم مسؤولو الموسوعة بفحصها، وأعرب عن استعداده لصناعة قطعة جبن أكبر في حال توفرت لديه قطعة أكبر من جلد الماعز.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!