الكرملين: مرافقة مقاتلات سويسرية لطائرة المسؤولين الروس أمر اعتيادي


أعلنت إدارة شؤون الرئاسة الروسية أن مرافقة مقاتلات سويسرية الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني، لطائرة تقل صحفيين ووفدا مرافقا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم تكن الحادث الأول من نوعه.

وأوضحت المتحدثة باسم الإدارة يلينا كريلوفا أن مرافقة مقاتلات تابعة لسلاح الجو السويسري في أجواء هذه البلاد لطائرات تقل مسؤولين حكوميين روس قد باتت أمرا عاديا، وقالت: يؤكد طيارونا أن هذا ليس الحادث الأول من نوعه، وهم قد اعتادوا ذلك.. ليس هناك أي شيء استثنائي”.

من جانبها، أرسلت السفارة الروسية في بيرن مذكرة إلى وزارة الخارجية السويسرية أعربت فيها عن استغرابها إزاء هذا الحادث، وطالبت برن بتقديم توضيحات في شأنه، مشيرة إلى أن تحليق الطائرة الروسية جرى بالتنسيق المسبق مع الطرف السويسري.

يذكر أن مقاتلتين تابعتين لسلاح الجو السويسري من طراز “إف 18” اقتربتا إلى مسافة خطرة من الطائرة الروسية المتوجهة من موسكو إلى العاصمة البيروفية ليما، والتي كان على متنها أعضاء الوفد المرافق للرئيس بوتين الذي سيشارك في قمة مجموعة بلدان آسيا والمحيط الهادي “أبيك” المنعقدة هناك.

يشار إلى أن هذه الطائرة جذبت من جديد اهتماما إعلاميا، بعد الإعلان صباح السبت عن تعطلها لأسباب فنية، ما سيضطر عددا من الصحفيين والمسؤولين الروس إلى الغياب عن فعاليات اليوم الأول من القمة.

وأفادت وسائل إعلام بأن العطل الفني في الطائرة اكتشف بعد هبوطها في العاصمة البرتغالية لشبونة للتزود بالوقود. وقد وصلت من موسكو طائرة أخرى، اصغر حجما، وقامت بنقل قسم من الوفد الروسي، وبقى القسم الآخر بانتظار طائرة أخرى، مما جعله يتأخر في الوصول إلى ليما في اليوم الأول من القمة هناك.

المصدر: وكالات

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!