بعد تراشق إعلامي بينهما.. الوليد بن طلال يسعى للقاء “ترامب”


قال الملياردير السعودي، الأمير الوليد بن طلال، اليوم الخميس، إنه “يسعى لعقد لقاء” مع الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب.

وفي حديث للأمير مع قناة “سي إن بي سي” الإخبارية الأمريكية، أضاف أنه بارك لترامب فوزه عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وتابع: “ليس لدى الجمهوريين عذر يمنعهم من تحقيق نمو اقتصادي، خصوصاً مع رئيس من عالم الأعمال (ترامب) وأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ (غرفتي الكونغرس الأمريكي)”.

كان بن طلال وجه انتقادات لاذعة لترامب بعدما دعا الرئيس المنتخب إلى حظر دخول المسلمين للولايات المتحدة.

وفي ديسمبر/كانون أول 2015، وصف الملياردير السعودي ترامب، حينما كان مرشحًا محتملًا للرئاسة الأمريكية، بأنه “عار على أمريكا” بعد دعوة الأخير لحظر دخول المسلمين للبلاد، بل وطالبه بالانسحاب من السباق الرئاسي.

وفجر ترامب غضبا دوليا عندما أدلى بتصريحاته المتعلقة بالمسلمين، ردًا على هجوم شهدته مدينة كاليفورنيا الأمريكية في 2 ديسمبر/كانون الأول 2015، أطلق فيه زوجان مسلمان النار عشوائيا؛ فقتلا 14 شخصا، وقالت السلطات إن “المهاجمين تبنيا الفكر المتطرف”.

وخلال ساعات جاء رد ترامب على بن طلال عبر تويتر حيث اتهم الأخير بأنه يريد أن يتحكم بامواله في السياسة الأمريكية، مضيفا: “لن يستطيع عمل ذلك إذا انتُخبت”.

وأمس الأربعاء، أُعلن عن فوز الجمهوري دونالد ترامب بالرئاسة الأمريكية على منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون، ليصبح الرئيس الخامس والأربعين للبلاد.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!