ترقب وقلق بين أنصار كلينتون مع تقدم ترامب في الانتخابات الأمريكية


تسبب تغيّر بوصلة الانتخابات الرئاسية الأمريكية لصالح المرشح الجمهوري “دونالد ترامب”، في تحوّل حماسة أنصار المرشحة الديمقراطية “هيلاري كلينتون” إلى ترقب وقلق.

واحتشد أنصار كلينتون في مركز “جافيتس” للمؤتمرات بحي منهاتن في مدينة نيويورك، حيث اعتقدوا بفوز مرشحتهم مع بداية إعلان النتائج الأولية غير الرسمية، إلا أن تقدم ترامب في الولايات المتأرجحة عكر صفوهم، وتسبب في تخييم الصمت داخل المركز.

كما قام البعض من أنصار كلينتون بالبكاء، فيما بدأ الناخبون اللاتينيون بشبك أيديهم ببعضها والدعاء لمرشحتهم.

من جانب آخر، رفعت الشرطة من تدابيرها الأمنية إلى أعلى مستوى في نيويورك التي من المزمع أن يلقي المرشحان خطابهما فيها.

ونشرت الشرطة شاحنات محملة بالرمال تحسبًا لأي هجمات إرهابية في محيط الفندق وقاعة المؤتمرات التي يتابع المرشحان فيها نتائج الانتخابات ومن المقرر أن يلقيا خطابهم فيها.

ووفقًا لأحدث النتائج غير النهائية، حصد المرشح الجمهوري دونالد ترامب 216 صوتاً بالمجمع الانتخابي، مقابل 205 لصالح كلينتون.

والانتخابات الرئاسية الأمريكية هي عملية غير مباشرة؛ فكل ولاية لها حصة من أصوات المجمع الانتخابي البالغة 538 صوتاً.

ويصوت الناخبون للمرشح المفضل لهم، والمرشح الفائز بأصوات الناخبين يحصل على كل أصوات الولاية في المجمع الانتخابي.

وكي يفوز مرشح بالرئاسة عليه أن يحصد 270 صوتا (النصف +1) من أصوات المجمع الانتخابي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!