تجربة رأس قتالية فرط صوتية لصاروخ استراتيجي روسي


قامت روسيا العام الجاري بتجربة ثانية ناجحة للرأس القتالية الفرط صوتية التي ستزود بها الصواريخ الاستراتيجية الحالية والواعدة.

وقال مصدر في قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية في حديث أدلى به لوكالة “انترفاكس للأنباء العسكرية” إن إطلاق الرأس القتالية (الوحدة القتالية ) الفرط صوتية جرى يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول من منصة إطلاق الصواريخ الواقعة في تشكيل الصواريخ الاستراتيجية “دومباروفسكي” في مقاطعة أورينبورغ الروسية. وأضاف إن الغاية من التجربة هي اختبار الرأس القتالية الفرط صوتية التي ستزود بها مستقبلا صواريخ “سارمات” الاستراتيجية الواعدة العابرة للقارات.

صاروخ "سارمات"
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte
صاروخ “سارمات”

وقال المصدر إن التجربة تكللت بنجاح تام. أما التجربة السابقة فكانت قد أجريت في أبريل/ نيسان الماضي. وقد أطلقت على الرأس القتالية الفرط صوتية تسمية “الهدف 4202”.

وأوضح المصدر أن الرأس القتالية الجديدة قادرة على التحليق بسرعة 6 ماك (ماك هو سرعة الصوت التي تعادل 300 متر في الثانية، أي 1224 كيلومترا في الساعة). واستطرد قائلا “إن الرأس القتالية الفرط صوتية تم نصبها أثناء التجربة في مقدمة صاروخ ” أر أس – 18″ الاستراتيجي العابر للقارات (صاروخ “ستايلت” stylet حسب تصنيف الناتو).

المصدر: انترفاكس

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!