قادروف يعلن الإفراج عن ناقلة نفط روسية محتجزة بليبيا


اعلن رئيس جمهورية الشيشان، رمضان قادروف، عن تحرير طاقم ناقلة النفط الروسية “ميخائيل تشيبوتاريوف” التي احتجزت في ليبيا سابقا.

وكتب قادروف، على حسابه في موقع “انستاغرام” الإلكتروني، الاثنين 24 أكتوبر/تشرين الأول: “تم الإفراج عن الربان أندريه كرينين وكبير مساعديه ستانيسلاف سيروتكين، والمساعد الثاني فاليري سافيتسكي”.

وأوضح الرئيس الشيشاني أن وفدا بعث به إلى ليبيا، بالتنسيق مع وزارة الخارجية الروسية، سيستصحب أفراد طاقم السفينة إلى روسيا على متن طائرة.

وتابع أن النائب في مجلس الدوما الروسي آدم ديليمخانوف تولى المفاوضات حول الإفراج عن البحارة الروس المحتجزين.

وأعاد قادروف إلى الأذهان أن جهوده سبق أن ساعدت في الإفراج عن عدد من أفراد الطاقم، أما الآن، فأكد له ممثلو السلطات الليبية أن الأفراد المتبقين من الطاقم سيتمكنون من العودة إلى الوطن فور انتهاء جلسة ستعقدها المحكمة المعنية بقضيتهم قريبا.

يذكر أن السلطات الليبية احتجزت ناقلة النفط الروسية وطاقمها المكون من 11 فردا، في ميناء طرابلس بتهمة تهريب النفط. وتم الإفراج عن معظم أعضاء الطاقم لاحقا، لكن الربان واثنين من مساعديه بقوا قيد الاحتجاز في انتظار صدور قرار قضائي بحقهم.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!