استخدام الصواريخ الحربية الروسية “توبول” لأغراض سلمية


أوجد صانع الصواريخ الحربية الروسية مجالاً لاستخدام صواريخ “توبول” لأغراض سلمية.

اقترح مصنعو الصواريخ الحربية من “معهد التقنيات الحرارية” بموسكو، استخدام صواريخ “توبول” لإطلاق الأقمار الصناعية. وقد أنشأوا المنصة المناسبة لإطلاق الصواريخ وعرضوها لوزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.  صاروخ “توبول” ومن المتوقع أن يقدر صاروخ “توبول” بعد إعادة تأهيله، على حمل قمر صناعي يزن 500 كيلوغرام إلى مدار في الفضاء. ويُفترض أن تنتهي قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية بحلول عام 2020 من التخلص من صواريخ “توبول” التي دخلت الخدمة العسكرية في نهاية ثمانينات القرن العشرين. إلا أن سحب تلك الصواريخ من الخدمة العسكرية لا يعني أنها تفقد قدراتها. وقد بدأت قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية تتسلم بديلاً لصاروخ “توبول”. ويُعرف البديل باسم “يارس”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!