“ماكنزي” و”سيدر”… الوصاية الأميركيّة المقنّعة!

ألا يعتبر نموذج المقاومة التي حررت الأرض بقدرات لبنانية وبشهداء ضحوا بأنفسهم على مذبح الوطن، كافيًا للإيمان بالخيارات والامكانات الداخلية؟ خاصة بعد هزيمة الجيش الأقوى في الشرق الأوسط وطرده إلى غير رجعة من الاراضي اللبنانية. الجواب واضح طبعًا، لكنّ غالبيّة الطبقة السياسية في لبنان التي لم تؤمن يومًا بقدرات هذا الشعب، لم تستطع حتى الآن أن تبدّل في نهج التعاطي الدوني معه، وخير دليل على ذلك توظيف شركة “ماكنزي” لانقاذ الاقتصاد...

Read More
محنة الاقتصاد السوري بين الأوهام.. والإنكار
يوليو20

محنة الاقتصاد السوري بين الأوهام.. والإنكار

قرأت في جريدة (الوطن) الدمشقية، مقالة بقلم (المحرر الاقتصادي) بتاريخ 11/7/2018 بعنوان (كيف ستُعيد الحكومة أموال السوريين من المصارف اللبنانية)؟ وكان يمكن أن تمر هذه المقالة (دون تعليق)، كما يمكن ألا يقرأها أحد أو يلتفت إليها- كما قد يقرأها البعض دون اكتراث، ولكنه حتماً حظي باهتمام العديد من الاقتصاديين الجادين والذين شعروا بخطورة الفكرة المطروحة في المقالة. وقد قرأتها أكثر من مرة، لا لأني لم أفهمها منذ القراءة الأولى، ولكني أعدت...

Read More
مصطلح الأمة القومية والإسلامية نقيضه دولة عربية بايديولوجيا كونية
يونيو08

مصطلح الأمة القومية والإسلامية نقيضه دولة عربية بايديولوجيا كونية

موضوعنا الأساسي في المجتمع (المجتمعات) العربي هو اكتشاف ماذا يريد الناس. كيف نترجم شعار الشعب يريد إسقاط النظام؟ كيف عبرت ثورة 2011 عن هويتهم؟ الهويات القاتلة هي التي تتحوّل الى مقولات؛ يُخترع لها تاريخ؛ يموت الناس وهم يقاتلون من أجلها. يخترعون لها تاريخا وعادات وتقاليد. تضطهدها أقليات مجاورة. ربما كانت أكثر أو أقل عدداً. يؤثّر عليها الاضطهاد، تنمو لديها الأحقاد. تخلط بين مضطهديها وأتباعهم الذين كانوا أيضاً مضطهدين. يصير هؤلاء أيضاً...

Read More
ميشال شيحا وفلسطين
مايو18

ميشال شيحا وفلسطين

بتاريخ 5 كانون الاول 1947 كتب ميشال شيحا في جريدة “لوجور” الفرنسية عن فلسطين، وشرح في مقالته خطر الكيان الصهيوني على العالم فقال: “إنّ قرار تقسيم فلسطين لانشاء الدولة اليهودية لمن أضخم الاخطاء في السياسة المعاصرة”. “.. إن امراً كهذا وان بدا يسيراً في الظاهر فلسوف تستتبعه عواقب غير متوقعة، وليس من باب امتحان العقل اذا قلنا ان هذا الحدث الصغير سيسهم في زعزعة اسس العالم”. هذا ما قاله ميشال شيحا يومها وهو من الاعمدة الاساسية التي صاغت...

Read More

لماذا هذا الموقع

المفارقة هي في إفشاء هذا الموقع، في هذا الوقت، رغم جهل صاحبه بالتكنولوجيا الحديثة، على ما في ذلك من مفارقة، بسبب ماضيه الهندسي وانتقاله مع الأيام الى الدراسات في العلوم الإنسانية. المفارقة هي أن المنطقة تغلي بالحروب الأهلية النابعة من أيديولوجيات دينية خاطئة، ومشاعر منحرفة، لدى الأطراف. هذا في وقت تقهقه فيه الأنظمة لبقائها بعد ثورة 2011 التي زعزعزت الكيانات العربية؛ لكن الثورة المضادة انتصرت. هذه الأنظمة ومن ورائها تتقاتل صراعاً على...

Read More
Top

Pin It on Pinterest