شويغو: موسكو تدعم مصر في نضالها ضد الإرهاب


أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن وزارته تدعم مصر في نضالها ضد الإرهاب الدولي وفي سعيها لتعزيز الأمن الإقليمي والاستقرار بشمال إفريقيا.

وقال شويغو في كلمة له الاثنين 5 سبتمبر/ أيلول خلال الجلسة الثالثة للجنة الروسية – المصرية المشتركة للتعاون العسكري الفني التي عقدت في موسكو، إن روسيا تدعم جهود القيادة المصرية في مجال التصدي للإرهاب الدولي بما في ذلك لتطبيع الوضع في سيناء. وشدد على أن القضاء على الجماعات الإرهابية والمتطرفة العاملة في شبه الجزيرة وفي كل مصر يلبي مصالح ليس فقط مصر بل وكل المنطقة.

وأشار شويغو إلى أن الجانب الروسي يهمه الدور الرائد لمصر في تعزيز الأمن الإقليمي والاستقرار في شمال إفريقيا. وشدد على أن وزارة الدفاع الروسية تركز على التطوير اللاحق للعلاقات بين القوات المسلحة في الدولتين لمصلحة الأمن.

وأعلن الوزير الروسي أيضا أن مصر تعتبر شريكا استراتيجيا مهما جدا لروسيا في شمال إفريقيا والشرق الأوسط ونوه بأن العلاقات الروسية – المصرية تشهد في الفترة الأخيرة نهوضا ملحوظا فعلا.

من جانبه أعرب وزير الدفاع المصري صدقي صبحي عن الامتنان للجانب الروسي على الدعوة لزيارة موسكو ومنحه الفرصة لبحث تطوير التعاون العسكري الفني بين الجانبين. ومن المعروف أن الوفد المصري يضم وزير التصنيع الحربي المصري محمد سعيد العصار.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة التعاون العسكري الفني الروسية–المصرية كانت قد عقدت لقاءها السابق في القاهرة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو حينها أن موسكو تركز على تطوير العلاقات مستقبلا بين القوات المسلحة في الدولتين في جميع الاتجاهات ولمصلحة أمن الدولتين.

وأشار شويغو إلى أن المناورات المشتركة تعتبر من أهم أشكال التعاون بين الجانبين، وذكر أنه وبالإضافة إلى المناورات الموجودة ومن بينها المناورات البحرية، يخطط الجانبان لتنفيذ مناورات مشتركة في مجال مكافحة الإرهاب.

وتبدي مصر اهتماما بالإنتاج المشترك مع روسيا لنظم الاتصال التكتيكية من الجيل الخامس، ومحطات الاتصال العسكرية من طراز P-168 “إكفادوك” التي صممتها شركة “سوزفيزديه” الروسية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!