نواب ألمان يعتزمون زيارة جنود بلادهم في قاعدة أنجرليك


يعتزم نواب تابعون للبرلمان الألماني (بوندستاغ) القيام بمحاولة جديدة لزيارة جنود بلادهم في قاعدة أنجرليك التركية التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وذلك في أعقاب محاولات التهدئة من قبل الحكومة الألمانية مع حكومة أنقرة فيما يتعلق بأحداث الأرمن إبان فترة الإمبراطورية العثمانية.
وفي تصريحات لصحيفة “فرانكفورتر روندشاو” الألمانية الصادرة اليوم السبت، أكد راينر ارنولد المتحدث باسم الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي لشؤون الدفاع، على خطط الزيارة وقال :” نعتزم السفر إلى تركيا في الرابع من أكتوبر (تشرين الأول) المقبل”.

يذكر أن الجيش الألماني له في قاعدة أنجرليك أكثر من 200 جندي وست طائرات استطلاع طراز “تورنادو” بالإضافة إلى طائرة تزويد بالوقود، حيث تشارك ألمانيا في المهمة الدولية لمكافحة داعش في سوريا والعراق.

وتحظر تركيا زيارة برلمانيين ألمان للقاعدة، وذلك منذ صدور قرار من البرلمان الألماني نهاية يونيو (حزيران) الماضي باعتبار ما تعرض له الأرمن من قبل الإمبراطورية العثمانية قبل مئة عام “إبادة جماعية”.

كانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أكدت أمس الجمعة، أن الحكومة الألمانية لا تنأى بنفسها عن قرار البرلمان، لكنها أعلنت في الوقت نفسه أن الحكومة غير ملزمة قانونياً بالقرار، حيث قال المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت إن “مثل هذه القرارات للبرلمان غير ملزمة قانونياً للحكومة”.

ولم يصدر بعد رد فعل رسمي من قبل الحكومة التركية حيال هذه التصريحات، غير أن رفيق سوجوك أوغلو المتحدث باسم السفارة التركية في برلين رحب بهذه التصريحات وقال: “نرى الأمر بصورة عامة أكثر إيجابية”.

وأشار سوجوك أوغلو إلى عبارتين للمتحدث باسم الحكومة الألمانية وقال: “نحن نقدر عبارة زايبرت التي قال فيها إن القرار المتعلق بالإبادة الجماعية هو واجب المحاكم وليس البرلمان، وبالتالي فنحن نوافق على تقييم زايبرت بأن الحكومة لا يجب أن تتبنى دائماً نفس رأي البرلمان”.

ومن المنتظر أن تلتقي ميركل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هامش قمة مجموعة العشرين التي ستبدأ غداً الأحد في الصين.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!