كوريا الشمالية “أعدمت وزيرا بارزا”


قال مسؤولون في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أعدمت أحد أهم الوزراء في حكومتها.

وأشارت وزارة توحيد الكوريتين إلى أن المعني هو كيم يونغ جين الذي كان أحد نواب رئيس الوزراء المسؤول عن التعليم.

ولم يوضح المسؤولون كيف حصلوا على المعلومات.

يذكر أن تقارير سول عن إعدامات تجري في بيونغ يانغ لم تكن دائما دقيقة، فقد وردت تقارير في شهر مايو/أيار الماضي عن إعدام قائد عسكري، لكنه شوهد حيا بعد ذلك وحضر اجتماعات عسكرية.

ووردت التقارير عن إعدام ري يونغ غيل في شهر فبراير/شباط الماضي، لكنه ظهر لاحقا في مؤتمر الحزب.

وتعتبر وزارة توحيد الكوريتين إلى جانب جهاز المخابرات أهم مصادر لأخبار كوريا الشمالية.

وقالت الوزارة أيضا إن وزيرا مسؤولا عن شؤون الاستخبارات أرسل لإعادة التأهيل لمدة شهر في منتصف شهر يوليو/تموز الماضي.

ولا تؤكد سلطات بيونغ يانغ تقارير الإعدامات في العادة، وكان آخر تأكيد هو لإعدام تشانغ سونغ ثايك، عم الرئيس كيم جونغ أون، عام 2013.

وفي حال لم يكن التقرير الأخير صحيحا فسيظهر كيم جونغ جين على العلن، أو يظهر اسمه في فعالية عامة في بيونغ يانغ.

ويمكن أن تكون هناك إشارة غير مباشرة إلى إعدامه في حال عين نائب جديد لرئيس الوزارة، ولكن هذا لا يؤكد إعدامه، بل قد يعني استبداله.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!