وزير السياحة بالهند: يجب على السائحات عدم ارتداء تنانير قصيرة


تستقبل الوافدات الأجانب القادمات للهند بمنشور ترحيبي يتضمن نصائح لأمان النساء، يوصّي بعدم ارتداء الفساتين والتنانير القصيرة.    

قال وزير السياحة الهندي إنه لا يجب للمرأة الأجنبية الوافدة للهند ارتداء التنانير أو المشي وحدها ليلًا في المدن الصغيرة في الهند، حفاظًا على أمانها الشخصي.

وقال ماهيش شارما أثناء نقاش للأمن السياحي في المدينة الهندية الشمالية “أغرة”، إن الوافدات الأجانب في الهند استقبلن بمنشور ترحيبي يتضمن نصائح لأمانهن.

يتضمن المنشور أشياء على السائحة فعلها وأخرى تجنبها: “هذه أشياء صغيرة جدا، مثل عدم المخاطرة بالمشي وحدك ليلًا في الأماكن الصغيرة، أو ارتداء التنانير القصيرة، ويجب عليها الاحتفاظ برقم لوحة أي سيارة تقلها وترسلها إلى أصدقائها”.

كما أضاف: “من أجل أمانها الشخصي، لا يجب على السائحة الأجنبية ارتداء الفساتين القصيرة والتنانير، لأن الثقافة الهندية مختلفة عن نظيرتها الغربية”.

المنشور الترحيبي، الموجه للوافدات النساء والذي طُرح العام الماضي، هو واحد من مجموعة من التدابير المطروحة لمعالجة تراجع السياحة النسائية بعد حوادث الاغتصاب الجماعية ومقتل طالبة الطب في عام 2012، وعدد من الهجمات المتتابعة على السائحات النساء في الهند.

يقول المنشور: “لا تزال بعض المناطق في الهند، تحديدًا المدن والقرة الصغيرة، تحتفظ بالشكل القديم التقليدي. كوني على علم بالتقاليد والأعراف المحلية للبلاد أو أخبري السلطات المعنية قبل زيارتك لهذه الأماكن”.

يعكس المنشور نصائح الخارجية البريطانية للنساء المتجهات للهند، والذي يشير إلى أن عليها “احترام قواعد اللبس والأعراف المحلية وتجنب المناطق المعزولة بما في ذلك الشواطئ، عندما تكون وحدها في أي وقت من اليوم”.

وأوضح شارما تصريحاته في وقت لاحق من أمس الأحد، نافيًا أنهم يملون على النساء الأجانب شكلا معينا من الملابس: “نحن لا نملي أي تعليمات محددة بعينها بشأن ما يجب وما لا يجب عليها أن ترتديه. نحن نطلب توخّي الحذر في أثناء تجولها ليلًا. كما أننا لا نحاول تغيير مرجعية أحد”.

وقالت رانجانا كوماري، مديرة مركز للبحوث الإجتماعية بدلهي: “الوزير لا يدرك التبعات المترتبة على مثل هذه التصريحات غير المسؤولة”.

وأضافت كارماري أن التصريحات تعكس: “متلازمة إلقاء اللوم على المرأة. لماذا يرتدين هذا وأين كن؟”، مضيفة: “لكن المشكلة الحقيقية هي الرجال والصبيان في الهند. إنهم يذهبون إلى كل أشكال كراهية النساء والعنف الجنسي، والاغتصاب الجماعي. كان أوْلى بوزير السياحة أن يقول كيف يمكن معاقبة منفذي هذه الجرائم. لماذا على أي فتاة تأتي بلدا أصبحت مشهورة بأنها غير آمنة للنساء؟”.

تشير إحصائيات الجريمة إلى تعرض 92 امرأة للاغتصاب يوميًا في الهند، معظمها في مناطق ريفية، رغم أنه يعتقد على نحو واسع أن الرقم أقل من الواقع.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!