هبوط معظم البورصات العربية رغم مكاسب النفط


هبطت معظم البورصات العربية عدا قطر ودبي في تداولات الأسبوع الماضي، متجاهلة مكاسب أسواق النفط العالمية بفعل تكهنات حول احتمال التوصل لاتفاق على خفض الإنتاج خلال اجتماع منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، المزمع عقده سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال إبراهيم الفيلكاوي، المستشار الاقتصادي لمركز الدراسات المتقدمة بالكويت، ، “تراجعت معظم أسواق الأسهم مع تضررها من ضغوط بيعية نالت من أداء غالبية المؤشرات وذلك رغم صعود النفط”.

ووفقا لحسابات ، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أكتوبر/تشرين أول، في تداولات الأسبوع الماضي إلى 50.88 دولاراً للبرميل، أي بنسبة قدرها 8.3%، وهي أكبر مكاسب أسبوعية منذ مطلع إبريل/نيسان الماضي، فيما زادت عقود الخام الأمريكي “نايمكس” تسليم سبتمبر/أيلول، إلى 48.52 دولاراً للبرميل، بنسبة 9.1%، وهي أكبر وتيرة صعود أسبوعية منذ مارس/آذار الماضي.

وأضاف الفيلكاوي “نعتقد أن وتيرة الهبوط قد تستمر في تداولات الأسبوع القادم ما لم تظهر محفزات جديدة تدعم المستثمرين وتشجعهم علي ضخ مزيد من السيولة”.

وجاءت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، علي رأس الأسواق الخاسرة مع هبوط مؤشرها الرئيسي “تأسي” بنسبة 1.56% إلى 6227.03 نقطة، فيما خسر رأس المال السوقي للأسهم ما يزيد عن 21.16 مليار ريال (5.64 مليار دولار)، وسط هبوط شبه جماعي للقطاعات وانخفاض ملحوظ في مستويات السيولة.

وتراجع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر “إيجي أكس 30″، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 0.72% إلى 8317 نقطة، بينما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي أكس 70” بنحو 0.49% ليبلغ مستوى 365 نقطة، وخسر رأس المال السوقي للأسهم نحو 2 مليار جنيه (225.2 مليون دولار) وسط ضغوط بيعية للأجانب بلغ صافيها 100.7 مليون جنيه (11.33 مليون دولار).

وهبطت بورصة الأردن بنسبة 0.65% إلى 2105.42 نقطة مع تعرض أسهمها القيادية لضغوط بيعية بهدف جني الأرباح، فيما نزلت بورصة البحرين بنحو 0.65% مع نزول أسهم قطاع الاستثمار بنسبة 1.29% والبنوك التجارية بنسبة 0.65%.

وفي الكويت، انخفض المؤشر السعري بنسبة 0.51% إلى 5471.88 نقطة، فيما هبط المؤشر الوزني بنحو 0.64% إلى 351.18 نقطة، وأغلق مؤشر “كويت 15” للأسهم القيادية، متراجعا بنحو 0.17% إلى 816.21 نقطة.

وانخفض مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 0.19% إلى 4518.45 نقطة مدفوعاً بهبوط أسهم قطاعي الاتصالات والبنوك.

فيما صعد مؤشر بورصة دبي المجاورة بنسبة 1.36% إلى 3572.44 نقطة مستمداً الدعم من الأسهم القيادية يتصدرها سهم “دبي الإسلامي” بارتفاع اقترب من 4.3% و”إعمار العقارية” بنسبة 2.9%.

وجاءت بورصة مسقط في ذيل القائمة بانخفاض هامشي بلغت نسبته 0.04% لتغلق عند 5894.46 نقطة مع تراجع أسهم القطاع الخدمي بنسبة 0.88% والمالي بنسبة 0.5%.

واستمرت بورصة قطر في صعودها للأسبوع السابع على التوالي، وزاد مؤشرها الرئيس بنسبة 3.3% ليبلغ مستوى 11320.39 نقطة، فيما ربح رأس المال السوقي نحو 18.98 مليار ريال او ما يعادل 5.21 مليار دولار، وسط ارتفاع شبه جماعي لمؤشرات القطاعات يتصدرها التأمين والاتصالات.

وفيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

قطر: بنسبة 3.3% إلى 11320.39 نقطة.

دبي: بنسبة 1.36% إلى 3572.44 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

السعودية: بنسبة 1.56% إلى 6227.03 نقطة.

مصر: بنسبة 0.72% إلى 8317.17 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.65% إلى 2105.42 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.65% إلى 1149 نقطة.

الكويت: بنسبة 0.51% إلى 5471.88 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 0.19% إلى 4518.45 نقطة.

مسقط: بنسبة 0.04% إلى 5894.46 نقطة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!