“موديز” تبقي على التصنيف الائتماني لمصر عند درجة (B3) ونظرة مستقبلية “مستقرة”


أبقت وكالة “موديز” الدولية على التصنيف الائتماني لمصر عند الدرجة (B3)، ونظرة مستقبلية مستقرة.

وقالت الوكالة الدولية، في بيان  إن الإبقاء على التصنيف الائتماني لمصر “يجسد على نحو ملائم التحديات التي تواجه البلاد في عدد من المجالات الرئيسية، وعلى رأسها ضعف مستوى المالية العامة للحكومة، وموقف السيولة الخارجية الضعيفة ووجود مخاطر أمنية مرتفعة”.

واعتبرت أن العوامل المذكورة “تساهم في إيجاد مناخ ضعيف للأعمال وتحد من إمكانات النمو في مصر”، بحسب البيان الذي حصلت الأناضول على نسخة منه.

وتوقعت أن “يتراجع عجز الموازنة المصرية إلى 10% في نهاية العام المالي 2018- 2019 بفضل تطبيق قانون (ضرائب) القيمة المضافة الذي يناقشه مجلس النواب المصري حاليا وغيره من التدابير التي تحسن إيرادات الحكومة”.

وأوضحت “موديز” أن “عدم اليقين بشأن سياسة البنك المركزي المصري إزاء سعر الصرف والقيود المفروضة للحصول على العملة الصعبة يمثلان تأثيرا سلبيا على التدفقات الاستثمارية المباشرة من الخارج”.

وأشارت في بيانها إلى “تراجع الاحتياطي الأجنبي ليصل 15.5 مليار دولار نهاية يوليو/تموز الماضي، ما يكفي واردات البلاد من السلع لأقل من 3 أشهر”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!