روسيا تتقدم بمشروع بيان لمجلس الأمن بشأن حلب


تقدمت روسيا، فجر اليوم الخميس، بمشروع بيان مضاد للبيان الذي تقدمت به بريطانيا أمس الأربعاء بخصوص السوريين المحاصرين في حلب.

ووزعت البعثة الروسية على أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع بيان يدعو إلى “اتخاذ إجراءات فورية شاملة لمنع المقاتلين الإرهابيين الأجانب من عبور الحدود ووقف التدفق غير المشروع للأسلحة إلى سوريا”.

كما يطالب ب “الإيصال الفوري للمساعدات الإنسانية إلي حلب” مع ضرورة التنسيق مع النظام السوري من أجل إيصالها.

ويشير مشروع البيان  إلى الإحاطة التي قدمها كل من مبعوث الأمين العام الخاص لسوريا، ستيفان دي ميستورا، ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ستيفن اوبراين، في التاسع من الشهر الجاري، مؤكدا “عزم مجلس الأمن القوي لمكافحة التهديد الإرهابي في سوريا بكل الوسائل”.

وبحسب نص مشروع البيان “يدعو مجلس الأمن كافة جماعات المعارضة إلى الانسحاب فورا من الجماعات الإرهابية ووقف دعمها”.

ويؤكد مشروع البيان الذي يتطلب موافقة جميع أعضاء المجلس البالغ عددهم 15 دولة علي ” التصدي لجميع جوانب الوضع الإنساني المتردي في سوريا، بسبب تزايد الأنشطة الإرهابية، ويؤكد أعضاء مجلس الأمن دعوتهم لوصول المساعدات الإنسانية فورا، ودون عوائق وبشكل كامل لجميع المناطق السورية”,

كما “يدعوللرفع الفوري للحصار عن كل المدن التي تعاني منه، بما في ذلك جميع مناطق حلب – بغض النظر عن الطرف المسيطر”.

ويرحب مشروع البيان الروسي ب “جميع المبادرات الرامية إلى تحسين الوضع الإنساني في سوريا” مؤكدا أن ” أي مبادرة إنسانية يجب أن تعمل وفقا للمبادئ الإنسانية وأن تقودها جهات إنسانية فاعلة ومحايدة وتعمل في تعاون وثيق مع حكومة دمشق”.

ويتوافق مشروع البيان الروسي مع نظيره البريطاني في النص على أن ” أية مبادرة إنسانية يجب أن تعمل وفقا لمبادئ الإنسانية وأن تقودها الجهات الفاعلة المحايدة، ويجب أن تكون مضمونة من قبل جميع الأطراف وبشكل مستقل، كما ينبغي ضمان أن تكون حركة المدنيين طواعية بما في ذلك الحق في اختيار طريقهم والمقصد، إذا اختاروا الرحيل”.

ويؤكد مشروع البيان الروسي على ” ضرورة نزع سلاح المرافق الطبية والمدارس وغيرها من المؤسسات المدنية وتجنب إقامة مواقع عسكرية في المناطق المأهولة بالسكان واستخدام المدنيين كدروع بشرية”.

وأمس الأربعاء وزّعت البعثة البريطانية مشروع بيان على أعضاء مجلس الأمن الدولي بشأن فرض هدنة إنسانية في مدينة حلب، شمالي سوريا.

ويدعو مشروع البيان ، الذي حصلت “الأناضول” على نسخة منه، إلي “ضرورة وصول المساعدات الإنسانية فورا، ودون عوائق وبشكل كامل لجميع المناطق السورية”.

كما يدعو إلى “الرفع الفوري للحصار المفروض على مناطق في سوريا بما في ذلك جميع مناطق حلب، بغض النظر عن الطرف المسيطر”.
جدير بالذكر أن طائرات النظام السوري ونظيراتها الروسية كثفت استهدافها لمناطق سيطرة المعارضة المسلحة شمالي سوريا، بعد تمكن الأخيرة من فك حصار النظام على مدينة حلب.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!