نتائج أولية للاستفتاء تظهر قبول التايلانديين “دستور” المجلس العسكري


أظهرت النتائج الأولية للاستفتاء الشعبي في تايلاند على مشروع دستور أعده المجلس العسكري (الحاكم)، الذي وصل السلطة إثر انقلابٍ وقع عام 2014، قبول أغلبية الناخبين التايلانديين للمشروع.

وأعلنت القنوات التلفزيونية التايلاندية أن 62% من الناخبين صوتوا لصالح المشروع، فيما صوت 38% ضده، دون أن تذكر نسبة الناخبين المسجلين الذين شاركوا في الاستفتاء، والبالغ عددهم أكثر من 50 مليون.

مسودة الدستور تتيح للمجلس العسكري تعيين أعضاء مجلس الشيوخ (الغرفة البرلمانية الثانية)، وتسمح له باختيار شخص من خارج البرلمان لشغل منصب رئاسة الحكومة. وواجهت المسودة انتقادات من قبل أحزاب سياسية وأكاديميين وصحفيين.

وحظر المجلس العسكري قبيل الاستفتاء توجيه انتقادات لمسودة الدستور، أو إبداء مناقشات حوله، وأوقف الكثير من الأكاديميين وممثلي وسائل الإعلام، ممن لم يتقيدوا بالحظر.

تجدر الإشارة إلى أن الجيش التايلاندي، بقيادة اللواء “برايوث تشان أوتشا”، أطاح بحكومة رئيسة الوزراء السابق “ينجلوك شيناوترا”، المنتخبة، في انقلاب جرى في مايو/أيار 2014، وعلى ضوئه، أوقف الجيش العمل بالدستور السابق.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!