البيت الأبيض ينفى دفع فدية لإيران مقابل إطلاق سراح أمريكان


نفت الولايات المتحدة، دفع “فدية” لإيران، في يناير/كانون الثاني الماضي؛ مقابل إطلاق الأخيرة سراح 4 مواطنين أمريكان كانوا في سجونها.
ونشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، اليوم، تقريراً مفاده أن إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، قامت بشحن مبلغ 400 مليون دولار نقداً عن طريق الجو، إلى إيران في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، تزامنا مع إطلاق طهران سراح 4 أمريكيين كانوا في سجونها.

وردا على سؤال تم توجيهه إلى المتحدث باسم البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، أثناء الموجز الصحفي اليومي من واشنطن، حول ما إذا كان المبلغ المنقول كان على أمل إطلاق سراح المحتجزين الأمريكيين، قال، جوش إيرنست: “كلا أنها ليست كذلك”.

وتابع قائلاً: “الولايات المتحدة لا تدفع فدى”، دون مزيد من التفاصيل حول العملية.

وأوقفت إيران 4 مواطنين أمريكيين بتهم مختلفة وعلى فترات متباينة، لكنها أطلقت سراحهم في يناير/كانون الثاني الماضي، مقابل عفو الولايات المتحدة عن 7 مسجونين إيرانيين بتهم خرق العقوبات المفروضة على طهران.

من جهته، قال رئيس مجلس النواب الأمريكي (احدى غرفتي الكونغرس)، وعضو الحزب الجمهوري، بول رايان، في بيان نشره موقعه الإلكتروني الرسمي اليوم، إنه إذا ما صح تقرير “وول ستريت جورنال”، فإن هذا “يثبت جميع شكوكنا القديمة في أن الإدارة (أوباما) قد دفعت فدى لإعادة الأمريكيين الذين تم اعتقالهم في إيران دون وجه حق”.

وكشف أن هذا الأمر في حال ثبت، “سيكون فصلاً جديداً في سلسلة تضليل الشعب الأمريكي المستمرة، من تمرير هذا الاتفاق النووي الخطير”، في يوليو/تموز 2015.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!