سقوط “شجرة شاوشانك”، إحدى أشهر الأشجار في تاريخ السينما


سقطت شجرة البلوط التي خلدها فيلم “الخلاص في شاوشانك” بفعل الرياح العاتية، مما تسبب في حزن جماهير الفيلم.

وتظهر الشجرة قرب نهاية الفيلم، حين يحاول مورغان فريمان، الذي يلعب دور ريد ريدينغ، الوصول إلى موقعها بناء على وصية من صديقه في السجن آندي دوفرين (تيم روبنز).

وسقطت الشجرة التي أصبحت رمزا ومزارا لمحبي الفيلم في مانسفيلد في أوهايو.

وتلقى العاملون في مركز محلي للزوار مكالمة الجمعة تعلمهم أن الشجرة سقطت.

وكان جزء من الشجرة سقط بالفعل في عاصفة رعدية يوم 29 يوليو/تموز 2011، منذ نحو خمس سنوات.

وقالت جودي سنيفلي من مكتب الزوار في مانسفيلد “وفقا لما حصلنا عليه من معلومات، أسقطت الرياح الشجرة”.

وأضافت “إنه أمر حزين لمحبي الفيلم، ولكننا نقول لجماهير الفيلم إنه باستطاعتهم رؤية شجرة شاوشانك طوال بقائها هنا”.

وقرب نهاية الفيلم يفتح ريد صندوقا دُفن أسفل الشجرة ليجد فيه رسالة من دوفرين ومبلغا من المال لشراء تذكرة حافلة للمكسيك للقاء دوفرين الذي هرب من السجن بعد سجنه ظلما في جريمة لم يرتكبها.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!