متحف حلب الوطني “يتعرض لأضرار بالغة” بسبب تواصل القتال


أصيب متحف حلب الوطني بأضرار بالغة إثر استهدافه بقذائف صاروخية من قبل بعض التنظيمات، بحسب وكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا”.

وأوضحت المديرية العامة للآثار والمتاحف السورية أن قذيفة “أصابت واجهة المتحف، مما أحدث أضرارا بالغة في أنظمة حماية الواجهة”.

ونشر الموقع الالكتروني للمديرية صورة تظهر مدى الضرر الذي لحق بالمتحف.

ووُصفت الجهة التي أطلق القذائف بأنها “عصابات مسلحة متطرفة”.

وكان المتحف قد تعرض في وقت سابق من الشهر الحالي لأضرار كبيرة جراء سقوط عدد كبير من الصواريخ والقذائف المتفجرة عليه، بحسب مديرية الآثار والمتاحف.

وأدانت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو”، حينها قصف المتحف الموجود مشارف حدود المدينة القديمة في حلب المدرجة ضمن مواقع التراث العالمي.

واعتبرت أن “تدمير المتحف ضربة جديدة تعرض لها تراث السوريين وتاريخهم”.

وتقول بوكوفا إن المتحف الوطني “يُعتبر أهم متحف في حلب، إذ أنه يضم آلاف القطع الأثرية التي تعكس جميع فترات التاريخ السوري، بما فيها جناح مهم للمقتنيات الإسلامية”.

وكانت المديرية العامة للآثار والمتاحف في سوريا قد أخلت معظم المتقنيات ونقلتها إلى أماكن آمنة، بحسب بوكوفا.

وأدرجت مدينة حلب في قائمة التراث العالمي المعرض للخطر منذ عام 2013.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!