حقائق حلوة المذاق عن السكر


أصبح السكر بأنواعه، سواء البني أو الأبيض، الحبيبي أو الناعم، بالمكعبات أو داخل أكياس، جزء من حياتنا منذ أن عاد كريستوفر كولومباس من جزر الكناري ببعض أعواد من قصب السكر(وهذه معلومة قد تبهر باقي أفراد الأسرة!). وهو أحد المكونات الشائعة في الكثير من الأطعمة، بما في ذلك حبوب الفطور.

أمثلة للسكر الموجود في وجبة الفطور

ما دور السكر في الطعام؟ يحفظ السكر الطعام ويمنحه قواماً ولوناً ذهبياً لطيفًا وبالطبع مذاقاً أحلى. تُصنع حبوب الفطور في أغلبها من الحبوب، مما يجعل منها مصدراً جيداً للألياف والفيتامينات والمعادن. لذا فالسكر ما هو إلا شريك لحبوب الفطور (أو يمكن أن نسميه النصف الحلو) جربي حبوب نستله للفطور.

حقائق حلوة المذاق

توصي منظمة الصحة العالمية بتناول ما لا يزيد عن 10 ملاعق صغيرة يوميًا من السكريات المضافة للأطفال و12 ملعقة للبالغين. والخبر السار هو أن العديد من أنواع الحبوب تحتوي ملعقتين صغيرتين من السكر أو أقل للحصة الواحدة.

كم من السكر نحتاج؟ تشكل السكريات في حبوب الفطور نحو 5% من متوسط الحصة اليومية التي يحتاجها البالغ من السكريات المضافة (8% للأطفال). وتشير الدراسات إلى أن الأطفال الذين يتناولون حبوب الفطور المحلاة لا يبدون اي اختلاف في إجمالي الاستهلاك اليومي من السكريات مقارنةً مع من لا يتناولون حبوب الفطور. إذن – أليست تلك حقيقة حلوة المذاق عن حبوب الفطور والسكر؟ وما عليك الآن سوى الاستمتاع بها!

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!