مذيعة محجبة في قناة بريطانية تثير جدلا بعد تغطية أحداث “نيس”


تلقى مدير الهيئة المشرفة على المؤسسات الإعلامية 300 شكوى تتعلق بملاحظات أبداها رئيس التحرير السابق لجريدة “الصن” البريطانية، كالفن ماكينزي، على ظهور مذيعة محجبة على شاشة القناة الرابعة لتغطية أحداث مدينة نيس الفرنسية.

وتساءل ماكينزي عما إذا كان يجب السماح بأن تظهر فاطمة مانجي على الشاشة عقب حدث كهذا.

وقالت الهيئة إنها ستفحص الشكاوى.

وقالت القناة الرابعة إن الملاحظات “غير مقبولة بالمرة”.

وكان ماكينزي قد كتب في عموده “لم اصدق عيني حين رأيت فاطمة مانجي على الشاشة”.

وكانت فاطمة تقدم البرنامج الإخباري من ستوديوهات القناة في لندن، بينما كان جون سنو يقدمه من نيس.

وكتب ماكينزي “هل كان ظهورها على الشاشة لائقا بعد أن نفذ رجل مسلم مذبحة ؟ هل كان القصد تحدي المشاهد العادي الذي ينظر إلى الحجاب كرمز لعبودية المرأة المسلمة في مجتمع ذكوري يعتنق ديانة عنيفة ؟”.

وكان رجل تونسي يحمل الجنسية الفرنسية يدعى محمد لحويجي بوهلال قد قتل 84 شخصا حين تعمد أن يقود شاحنته وسط تجمع من الناس كانوا يحتفلون بالعيد الوطني لفرنسا.

وقالت القناة الرابعة إن التعليقات التي نشرها ماكنزي “عدوانية وغير مقبولة بل ترقى إلى درجة التحريض الطائفي والعنصري. ليس مقبولا المطالبة بحظر صحفية من أداء عملها بسبب انتمائها الديني”.

وذكرت القناة أن فاطمة صحفية حاصلة على جوائز مهنية و “نحن فخورون بأنها عضوة في فريقنا”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!