موسكو تدعو أنقرة لمراعاة الدستور في التعامل مع تداعيات الانقلاب


دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنقرة إلى حل كافة المشاكل التي تواجهها البلاد اثر الانقلاب الفاشل، بمراعاة صارمة للدستور التركي.

وتابع لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البرتغالي أغوستو سانتوس سيلفا في موسكو يوم الاثنين 18 يوليو/تموز، قائلا إن الأحداث الأخيرة في تركيا لن تؤثر على العملية العسكرية التي تجريها القوات الجوية والفضائية الروسية في سوريا.

واستطرد الوزير قائلا: “فيما يخص التطورات الأخيرة في تركيا، ننطلق من موقفنا الذي يؤكد ضرورة حل كافة المسائل في إطار المجرى الدستوري فقط”.

واستبعد لافروف أي تأثير للاضطرابات في قاعدة إنجرليك التركية على العملية العسكرية الروسية ضد الإرهاب في سوريا.

وذكر بأن أنشطة القوات الجوية والفضائية الروسية تأتي في إطار اتفاقية موقعة بين موسكو ودمشق، وتلبية لطلب الرئيس السوري بشار الأسد، نافيا وجود أي مشاكل مع دمشق بهذا الخصوص.

وفي ما يخص الأحداث في قاعدة إنجرليك حيث جرت سلسلة اعتقالات في صفوف قيادة القاعدة في أعقاب محاولة الانقلاب العسكري ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال لافروف إنه يجب توضيح كافة المسائل المتعلقة بالقاعدة الجوية والواقعة في محافظة أضنة التركية، في إطار التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن. ويذكر أن سلسلة الاعتقالات في صفوف قيادة القاعدة الجوية أدت إلى تعليق طلعات طيران الدول المشاركة في التحالف الدولي المناهض لـ “داعش” بصورة مؤقتة.

وبشأن العلاقات الروسية-التركية، قال لافروف إن موسكو تشيد بالدعم الذي تقدمه أنقرة لها في إطار الجهود الرامية لإعادة المواطنين الروس الراغبين في مغادرة الأراضي التركية، إثر الأحداث الأخيرة، إلى الوطن. وأكد أن السلطات التركية تتعاون مع الجانب الروسي بشكل كامل.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!