الحكومة البريطانية تعلن التزامها بمكافحة التغير المناخي رغم الانفصال أوروبيا


قالت وزيرة الطاقة والمناخ البريطانية  إن الحكومة البريطانية ستظل ملتزمة بمكافحة تغير المناخ رغم التصويت الأسبوع الماضي لصالح الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وقالت آمبر رود لقمة للأعمال والمناخ في لندن إنه “رغم اعتقادي أن دور المملكة المتحدة في التعامل مع ارتفاع درجة حرارة الأرض ربما أصبح أصعب بعد قرار الخميس الماضي إلا أن التزامنا بالتعامل معه مستمر.”

وأضافت “لم يتم التقليل من التغير المناخي بوصفه خطرا. لا يزال أحد أشد المخاطر طويلة الأمد على اقتصادنا وأمننا القومي.”

وقالت إن من المتوقع مضاعفة الدعم السنوي لتوليد الطاقة الكهربائية المتجددة خلال دورة هذا البرلمان لتصل إلى أكثر من عشرة مليارات جنيه استرليني.

وقالت “سنعمل على طمأنة الناس… أننا نحتاج لتوضيح أن بريطانيا منفتحة على مجال الأعمال وأنها مكان جيد للاستثمار.”

وهناك التزام قانوني على بريطانيا بخفض الانبعاثات بنسبة 80 بالمئة عن مستويات 1990 بحلول عام 2050. ومن أجل تحقيق ذلك تخصص الحكومة ميزانيات للكربون كل خمس سنوات.

ووضعت الميزانية الخمسية للكربون (2028-2032) لجنة التغير المناخي الاستشارية العام الماضي وتدعو لخفض الانبعاثات بنسبة 57 بالمئة عن مستويات 1990 بحلول 2030.

وقالت رود إن الحكومة ستعلن غدا الخميس قرارها بشأن قبول أو رفض توصية لجنة التغير المناخي.

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!