طفلة أميركية تتحدى الإعاقة وتصبح راقصة باليه محترفة


لاتزال الطفلة غابي شالي تمارس هوايتها المفضلة برقص الباليه رغم أن ساقها مبتورة جراء إصابتها بمرض سرطان العظام النادر.

وبدأت غابي رقص الباليه في سن الثلاث سنوات إلى أن بلغت عامها التاسع، وشخصت إصابتها بأحد أنواع السرطان النادر في ركبتها يسمى “الساركوما العظمية أو الورم الغرني العظمي”، وأخبر الأطباء والديها بضرورة بتر ساقها.

غابي شالي
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

وبفضل العملية الناجحة التي قام من خلالها الأطباء بتثبيت قدمها إلى النصف العلوي من ساقها، استطاعت غابي البالغة من العمر 14 عاما أن تكون نموذجا يحتذى به بعد تمكنها من الوقوف على قدميها والعودة لرقص الباليه.

وقد أدركت غابي من ولاية ميسوري التي تقع وسط الولايات المتحدة الأمريكية، أن هناك أمرا غير طبيعي في ركبتها بعد سقوطها أثناء التزلج على الجليد في يناير/كانون الثاني عام 2011.

غابي شالي
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

ولم يحل المرض بين غابي وحبها للرقص وعادت لممارسة هوايتها المفضلة الباليه بعد فترة عصيبة مرت بها على إثر بتر الأطباء لساقها وقالت الطفلة: “مادفعني إلى السير كان التفكير في الرقص مرة أخرى لأنني أردت فقط أن أرقص”.

واستغرق الأمر نحو عام من الدورات الخاصة من مدربها لتتمكن بالساق الصناعية من احتراف الباليه وتصبح راقصة تنافس، ومصدر إلهام لمرضى السرطان.

غابي شالي
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!