طهران: الرياض وراء التطورات في البحرين


عتبر المساعد السیاسی لمكتب الرئاسة الایرانیة حمید أبوطالبي، تطورات البحرین محاولة من جانب السعودیة “للتخلص من وحل المجازر وإراقة الدماء فی المنطقة والإدانة الدولیة”.

وذكرت وكالة “إرنا”، الثلاثاء 21 يونيو/حزيران، أن أبوطالبي لمح فی صفحته الشخصیة على موقع “تویتر” أن السعودیة تتصرف وكأنها الشقیق الأكبر للبحرین، من دون أن یذكر اسمها.

وأشار المساعد السیاسی لمكتب الرئاسة الإیرانیة، في تعليق على إسقاط الجنسية عن رجل الدين الشيعي البحريني البارز الشيخ عيسى قاسم، إلى أنه “إجراء غیر حكیم لنظام آل خلیفة”، وحذر قائلا: “ینبغی أن نكون یقظین لأن هذا الإجراء یعد فخا للدفع باتجاه العنف وتخریب العلاقات فی المنطقة، وأن نعي بأن رعایة العنف تخدم فقط مصلحة الدولة الداعمة لداعش”.

واعتبر أبوطالبی أن إسقاط الجنسية عن قاسم “لن يفضي سوى إلى تقویض الحوار الوطني الجاد وتصاعد حدة العنف” في البحرين.

وأشار أبوطالبي إلى أن “الدولة الأكبر ، ومن أجل حل أزماتها تثیر الفوضي في الدول الصغیرة والمنطقة، وهو الأمر الذی ینبغی أن یجعل الجمیع متیقظین إزاءه”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!