قاتل النائبة البريطانية المفترض من أنصار النازيين الجدد


قالت منظمة “ساذرن بوفرتي لو سنتر” إن الرجل الذي ذكرت وسائل الإعلام انه يدعى توماس ماير لديه “تاريخ طويل مع التيار القومي الأبيض”. وأضافت المنظمة على موقعها الالكتروني انه “حسب وثائق حصلت عليها، كان ماير من الأنصار الأوفياء لـ”التحالف الوطني” الذي كان لعشرات السنين اكبر منظمة للنازيين الجدد في الولايات المتحدة”.

وتابعت أن ماير انفق أكثر من 620 دولارا في أعمال لمجموعة “التحالف الوطني” التي تدعو إلى بناء امة مؤلفة من البيض حصرا والى القضاء على الشعب اليهودي. وقتلت النائبة العمالية جو كوكس (41 عاما) بعد ظهر الخميس في بيرستال بشمال انكلترا. وأعلنت الشرطة أنها أوقفت المهاجم المفترض موضحة انه رجل يبلغ من العمر 52 عاما. وقالت وسائل الإعلام انه يدعى توماس ماير.

ولم تعرف دوافع الرجل. لكن وسائل الإعلام نقلت عن شاهد قوله انه هتف “بريطانيا أولا” أمام النائبة التي تشيد باستمرار بالتنوع وتدافع عن قضية اللاجئين السوريين. وقال شقيقه سكوت ماير إن توماس أصيب باضطرابات نفسية وخضع للعلاج. وصرح لصحيفة ديلي تلغراف البريطانية “لا استطيع أن اصدق. شقيقي ليس عنيفا ولا مسيسا”. وأضاف “أصيب في الماضي بمرض نفسي لكنه حصل على المساعدة” اللازمة.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!