موسكو: نستبعد توريد أسلحة هجومية إلى إيران


اعلن المدير العام لشركة “روستيخ” الحكومية الروسية، سيرغي تشيميزوف، أن موسكو وطهران لن توقعا العقود المتعلقة بتوريد الأسلحة الهجومية إلى إيران بسبب العقوبات المفروضة عليها.

وقال المسؤول الروسي، في حديث نشرته صحيفة “كوميرسانت”، الجمعة 3 يونيو/حزيران: “لا يمكن توقيع أية صفقة لبيع أسلحة هجومية مثل دبابة “تي-90” أو مقاتلة “سوخوي-30 إس إم”.

وأوضح تشيميزوف أن روسيا ستقوم بتوريد ما لا يحظر مجلس الأمن الدولي تصديره إلى إيران، مثل منظومات الدفاع الجوي، طالما بقي الحظر قائما.

جدير بالذكر أن روسيا وإيران وقعتا عقدا لتوريد منظومات “إس-300” للدفاع الجوي في العام 2007. وبعد فرض العقوبات على طهران وفقا للقرار الأممي رقم 1929، تم تعليق تنفيذ الصفقة. ورفعت طهران دعوى ضد روسيا في المحكمة الدولية. وبعد التوصل إلى اتفاق نووي بين إيران والقوى الكبرى، في أبريل/نيسان 2015، رفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعليق تنفيذ صفقة توريد هذه المنظومات إلى الجمهورية الإسلامية، وسحبت طهران دعواها ضد روسيا من المحكمة الدولية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!