رفض البنتاغون استخدام محركات روسية قد يلغي مشاريع ناسا


كشفت صحيفة وول ستريت جورنال  عن أن رفض البنتاغون استخدام محركات “أردي-180” الروسية قد يؤثر على تنفيذ مشاريع وكالة ناسا الفضائية.

المناقشات بين أعضاء الكونغرس الأمريكي بشأن استخدام محركات “أر. دي-180” الروسية في المشاريع العسكرية الأمريكية قد أثرت سلبا على شركات “United Launch Alliance”، و”Boeing”، و”Lockheed Martin”. وأفادت الصحيفة بأن التقييد في استخدام المحركات الروسية قد يؤثر على تنفيذ مشاريع ناسا  التي خططت لاستعمال هذه المحركات في المركبات الأمريكية الناقلة للشحنات والرواد  إلى محطة الفضاء الدولية خلال العقد القريب.

وأشارت الصحيفة إلى أن التقييد في استخدام التكنولوجيات الروسية قد يؤدي إلى تخفيض عدد الإطلاقات لصاروخ “Atlas V” الأمريكي، الأمر الذي يمكن أن يزيد من تكلفة بعثات ناسا واطلاق مركباتها بمئات ملايين الدولارات خلال السنوت القريبة.

تستخدم محركات “أر. دي-180” الروسية في صاروخ “Atlas V” الأمريكي الذي ينفذ إطلاق المركبات للقوات الجوية الأمريكية وبعثات ناسا العلمية.

وقد أعلن البنتاغون سابقا نيته لرفض شراء المحركات الروسية عند سنوح الفرصة وفي حالة ظهور منافس جيد للمحرك “أر.دي-180” الروسي.

وقد فرض الكونغرس الأمريكي سابقا، وبمبادرة السيناتور جون ماكين عام 2014، حظرا لاستخدام المحركات الروسية وقرر تعجيل وضع البديل الأمريكي لها، غير أن تم إلغاء هذا الحظر بموجب قانون الميزانية الذي دخل حيز التنفيذ في كانون الأول الماضي ويسري حتى أوكتوبر/تشرين الأول للعام الحالي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!