فورونيج الروسية تشيع ابنها الذي قتل بسوريا


جرت في مدينة فورونيج الروسية يوم الخميس 12 مايو/أيار مراسم تشييع جثمان العسكري أنطون يريغين الذي قتل أثناء أداء مهامه القتالية بسوريا.

وحضر المئات من أصدقاء يريغين وزملائهم المراسم التي أقيمت في دار الضباط في فورونيج، قبيل دفن جثمانه في مقبرة بضواحي المدينة.

وكان العسكري الروسي البالغ من العمر 31 عاما قد توفي يوم 7 مايو/أيار في المستشفى العسكري الروسي بقاعدة حميميم في ريف اللاذقية، متأثرا بجروح أصيب بها في ريف حمص، حيث تعرضت قافلة تابعة لمركز المصالحة الروسي لقصف من قبل جماعة مسلحة.

وكشف أقارب يريغين للصحفيين أن العسكري المتعاقد توجه إلى سوريا في أبريل/نيسان الماضي، وكان من المقرر أن تستغرق مهمته هناك 3 أشهر.

يذكر أن يريغين هو العسكري الروسي التاسع الذي لقي مصرعه في سوريا منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية ضد الإرهاب يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!